فاطمة الوكيلي تترجل عن صهوة الحياة مخلفة مسيرة امرأة لافتة

ترجلت عن صهوة الحياة، الصحافية وكاتبة السيناريو والممثلة فاطمة لوكيلي، وذلك في صباح اليوم الثلاثاء 26 مارس 2024، مخلفة سيرة امرأة سطع نجمها في ميادين عديدة.

وتعد فاطمة الوكيلي واحدة من النساء المغربيات اللواتي بصمن على مسيرة مميزة، كونها من أوائل كاتبات السيناريو المغربيات، برصيد غني ولافت من الأعمال السينمائية والتلفزية، حيث سبق وأدت مجموعة من الأدوار التمثيلية، من قبيل دورها في فيلم “باب السما مفتوح” في سنة 1986 لفريدة بنليزيد، فيلم شاطئ الأطفال الضائعين عام 1991 لجيلالي فرحاتي، وفيلم نساء ونساء عام 1997 لسعد الشرايبي، وفيلم حرب الخليج وبعد عام 1993، ثم فيلم “الدار البيضاء يا الدار البيضاء” في سنة 2002، و”ذاكرة معتقلة” سنة 2003 وكذا “كيد النساء” سنة 2005 .

وحظيت الوكيلي بملكة فذة في كتابة السيناريو، جعلت منها واحدة من أبرز كاتبات السيناريو في التسعينات، فسبق أن أبدعت أناملها سيناريوهات وحوارات لمجموعة من الأعمال منها ما كان موجها للإذاعة، ومنها ما كان للتلفزيون، من قبيل: فيلم “الصفحة الأخيرة” و“نساء ونساء” وفيلم “عطش”.

ولم تتميز الوكيلي فقط في السينما والتلفزة، بل كانت قد شغلت منصب صحافية في الإذاعة والتلفزة المغربية، ثم في إذاعة ميدي 1 الدولية بطنجة، ومنها إلى القناة الثانية، التي قامت فيها بإنتاج وتقديم برنامج سياسي، كما أجرت حوارات مع شخصيات سياسية كبيرة من المغرب والعالم العربي، أبرزها حوارها مع الرئيس الراحل ياسر عرفات.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

دراسة أمريكية تكتشف وجود معادن سامة في ماركات الفوط الصحية الشهيرة

من هي القنصل العام الجديد لإسبانيا بطنجة؟

طاجيكستان تقر قانون يحظر الحجاب بشكل كلي

علم النفس: 8 عادات تميز المرأة القوية عقليا ونفسيا

معرض في مدريد يسلط الضوء على استمرار معاناة “عاملات الفراولة” العمالية و”الجنسية”