لطيفة رأفت: الملك الراحل الحسن الثاني كان يناديني بـ”البكاية”

افتتحت الفنانة المغربية لطيفة رأفت مهرجان موازين إيقاعات العالم من منصة سلا، والذي يستمر إلى غاية 29 يونيو، وقد خصّت موقع “سفيركم” بلقاء خاص، حيث تحدثت عن علاقتها بالعائلة الملكية وعن ابنتها ألماس وجديد سعد المجرد وحاتم عمور.

وفي سؤال عن رأيها بلقب “عرابة موازين” قالت لطيفة رأفت إنها مسؤولية كبيرة، خاصة وأنها افتتحت المهرجان “بمنصة سلا والمعروفة بالجمهور المغربي الأصيل،  ولكن لقب عرابة فهذا شيء على عاتقي، وأتمنى أن أكون في مستوى هذا اللقب”.

وعُرفت لطيفة رأفت بحضورها بعدة مناسبات رفقة الأسرة الملكية وغنت بالقصر الملكي، فعن علاقتها بالعائلة الملكية قالت رأفت “تعلمت من ملوكنا عزة النفس وحب الوطن، والحسن الثاني كان يناديني بالبكاية لأني حين كنت أتحدث إليه كنت أبدأ بالبكاء بسبب الهبة التي مني بها من الله”.

وأضافت أن هناك طرائف كثيرة تجمع الفنانين المغاربة بالملك الحسن الثاني مشيرة إلى أن الأمر مازال مستمرا في علاقة الملك محمد السادس بالفنان المغربي، معتبرة أن محمد السادس بالنسبة لها “الأخ والصديق والأب لأني كبرت مع الأسرة الملكية”.

وعن ابنتها ألماس قالت لـ”سفيركم ” في هذا السياق: “ألماس قطعة مني وأتمنى لها مستقبلا زاهرا وتكون صالحة وتبر بأمها وأبيها”.

وعن جديد الفنانين سعد المجرد وحاتم عمور “محبوبي”، صرحت الفنانة رأفت أنها لم تتح لها بعد الفرصة للاستماع للأغنية لتزامن طرحه مع العيد، مضيفة أن سعد المجرد في البداية عندما تسمع أغانيه تحسها عادية لكن “أتوقع النجاح للعمل ومتأكدة أن اختيارهما معا سيكون جيدا”.

وبخصوص نذرة الأغنية الوطنية بالساحة الفنية المغربية قالت رأفت إنه من “قبل كانت مناسبات تصدر فيها أغاني وطنية خاصة مثل عيد العرش عيد الشباب، ففعلا هناك قلة وأعترف بأني أنا أيضا مقلة لمثل هذه الأغاني لذلك أفكر أن أغني أغنية وطنية”.

وفي ختام اللقاء قالت رأفت “كنت سأكون سعيدة لو حضرت حفل افتتاح موقع سفيركم وأتمنى له الازدهار وأن يأخذ نهجا فنيا جميلا ليكون ارتقاء بالأغنية المغربية بالأخص، خاصة وأن الفنانين غير المغاربة يرغبون الآن في غناء اللون المغربي”.

يشار إلى أن فعاليات مهرجان موازين والذي كان قد توقف لمدة أربع سنوات، مازالت مستمرة ببرنامج متنوع بحفلات يحييها فنانون مغاربة وعرب وأجانب.

وكان رئيس الجمعية المنظمة مغرب الثقافات عبد السلام أحيزون، قد أوضح على أن الحدث الذي يستعد للاحتفال بدورته التاسعة عشر قطع أشواطا طويلة منذ تأسيسه سنة 2001، مبرزا أن نجاح هذه التظاهرة الفنية يعود لـ”التزام المهرجان بجعل الثقافة في متناول الجميع ومساهمته في تطوير صناعة الترفيه الوطنية”.

وأشار في كلمته على الموقع الرسمي للمهرجان، أنه في كل عام، يستمتع أكثر من 2.5 مليون زائر للمهرجان، 90 في المائة منهم بشكل مجاني، بتسعة أيام من البرامج الفنية من الدرجة الأولى، تبث في جميع أنحاء العالم ويشاهدها عشرات الملايين من المشاهدين.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

عبد الغني الصناك: شركات الإنتاج تغيب فنانين وتنادي أصحاب الإنستغرام

كذّب ما يروج.. سعد المجرد: “أنا لم أمثل في فيلم6/9”

في طور التصوير .. “غلطة عمري” فيلم مغربي يستعد للقاء جمهور التلفزيون

أحمد سعد يخلق الجدل بصورة له مع ويل سميث وجوني ديب

ريم فكري تلتحق بركب “صناع المحتوى” بعد نجاحها في الغناء