لويس فيغو: المغرب استثمر بذكاء في كرة القدم وأراه مرشحا للفوز بمونديال 2030

لويس فيجو

قال الأسطورة البرتغالية لويس فيغو، سفير مونديال 2030، إن المنتخب المغربي قادر على المنافسة للحصول على كأس العالم 2030، على غرار البرتغال وإسبانيا، مستضيفي البطولة.

 وأضاف فيغو في لقاء إعلامي، إن المغرب استثمر بذكاء في السنوات الأخيرة لتوفير فرص جديدة للاعبين الشباب، مؤكدا اعتقاده بأن لا سببًا يمنع أي من الثلاثة من أن يكونوا منافسين جديين في كأس العالم 2030، على أرضهم وبين جماهيرهم.

وأبرز النجم البرتغالي السابق، ثقته من أن بلاده، مع إسبانيا والمغرب، سيقدمون كأس عالم استثنائي في 2030.

وقال فيغو إن البرتغال، وإسبانيا، والمغرب دول تعيش كرة القدم في قلبها، إذ ترى ذلك في الأخبار وفي الشوارع، مضيفا بأن اللعبة الشعبية جزء من حياة شعوب البلدان الثلاثة.

وأكد أن المغرب إضافة للبرتغال وإسبانيا أثبتوا قدراتهم بتنظيم أحداث كبرى أخرى، مشيرا إلى أن الدول الثلاث لديها البنية التحتية والمرافق والخبرة اللازمة لاستضافة حدث استثنائي.

وأردف أن بطولة كأس عالم 2030 ستكون فريدة تجمع بين قارتين وبين الثقافات المختلفة وتوحد الشعوب من خلال شغفهم القوي بكرة القدم وستقدم تجربة رائعة للزوار من جميع أنحاء العالم.

وفي ذات اللقاء، تطرق فيغو إلى مشاركة منتخب بلاده في يورو 2024 بألمانيا الذي ينطلق خلال أيام، قائلا إن البرتغال لديها فريق قوي في الوقت الحالي، مع توازن جيد بين اللاعبين ذوي الخبرة الكبيرة واللاعبين الشباب الذين بدأوا للتو في إثبات أنفسهم على المستوى الدولي.

وأضاف أن البطولة ستكون بالنسبة للبرتغال مثل كأس العالم الأخيرة بقطر، إذ سيعود الأمر إلى لحظات صغيرة، مؤكذا صعوبة التنبؤ.

واستطرد قائلا بأن البرتغال هي واحدة من الفرق التي ستدخل البطولة بثقة كبيرة في قدرتها على الفوز بها.

ويصنف لويس فيغو من بين عظماء كرة القدم على مر العصور؛ عُرف بمهاراته وأناقته، وعرض موهبته في البرتغال وإسبانيا وإيطاليا مع سبورتينغ لشبونة وبرشلونة وريال مدريد وإنتر ميلان.

وخاض خلال مسيرته 127 مباراة دولية مع البرتغال، استطاع ضمنها قيادة منتخب برازيل أوروبا  إلى نهائي يورو 2004 على أرضه، ونصف نهائي نسخة 2000، فضلا عن الوصول لنصف نهائي كأس العالم ألمانيا 2006.

وفاز فيغو بجائزة الكرة الذهبية في عام 2000 وجائزة أفضل لاعب في العالم من الفيفا في عام 2001.

وعلى مستوى الأندية، فاز بثمانية ألقاب دوري (أربعة في إسبانيا وأربعة في إيطاليا)، ودوري أبطال أوروبا في 2002 مع ريال مدريد، كما تم اختياره كأفضل لاعب كرة قدم برتغالي ست مرات متتالية من 1995-2000.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

جامعة كرة القدم تكشف عن موعد وبرنامج اجتماع مكتبها المديري

حادث خطير يرسل بطلا مغربيا للعناية المركزة

مدافع المنتخب المغربي قريب من مدريد

معطى يقرب النصيري من الدوري التركي

اتصالات مكثفة لإقامة الدوري الإفريقي وموقف غامض حول مشاركة الوداد