أحمد التوفيق: الوزارة تعول في التأطير الديني لمغاربة العالم على حصانتهم الذاتية

أفاد أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، يوم أمس الثلاثاء، أن الوزارة تعول في تأطيرها الديني لمغاربة العالم على حصانتهم الذاتية خاصة في ظل السياسات الداخلية والتيارات التي يتم الترويج لها في أهم البلدان التي يقطن فيها المغاربة المقيمين بالخارج.

وقال التوفيق، في جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة بمجلس المستشارين، أنه يعول كثيرا على تشبث المغاربة المقيمين بالخارج بثوابتهم الدينية في خضم التيارات المروج لها في بلدان النزوح، خاصة وأنه على الرغم من خطاب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المعتدل، يبقى تعزيز الثقة أمرا صعبا، حيث قال: “نعتمد عليهم وعلى إيمانهم وقوة تشبثهم ببلادهم قبل كل شيء”.

وأبرز الوزير أن مسألة التأطير الديني لمغاربة المهجر تواجه عائق الإمكانيات المحدودة، حيث أن المشكل لا يرتبط بالإمكانيات فقط، بل أيضا بـ “سياق سياسات هذه البلدان الني نجعل تدخلاتنا محدودة “.

ونوه الوزير بتشبث مغاربة المهجر بثوابتهم الدينية وتوفرهم على حصانة ذاتية ضد أي تيارات مخالفة لثوابت دينهم وبلدهم، حيث قال أنهم أظهروا خلال ثلاثين سنة الماضية “تحصن مغاربة الخارج ضد تيارات تأتيهم من جهات أخرى بحصانتهم الذاتية وأظهروا تشبثا كبيرا بثوابتهم الذاتية”.

وأكد أنه على الرغم من كل التحديات والصعاب التي تواجهها الوزارة، إلا أنه في إطار قيامها بمهام التأطير الديني، اشتغلت بشكل كبير على الجانب الرقمي، “ومانعول عليه أيضا هو التواصل الرقمي لأن ما تبقى سيكون محدودا جدا، حسب ما يتبادر من سياسات مختلفة في بلدان المهجر”.

واستعرض التوفيق مجهودات الوزارة في التأطير الديني، ويتعلق الأمر بإحداث المجلس العلمي المغربي لأوروبا، وفتحها قنوات التواصل والتعاون، بالإضافة إلى دعوة ممثلين عن الجالية المغربية، وتخصيص اعتمادات مالية سنوية.

وتشمل هذه الإجراءات كذلك “إيفاد بعثات علمية من القراء والوعاظ والواعظات، تجويد المساجد والمراكز الإسلامية ، تكثيف الزيارات الميدانية، توزيع 30 ألف مصحف في إطار عملية مرحبا لهذه السنة”.

واستطرد المسؤول الحكومي أن هذه المجهودات تبقى غير كافية، لافتا إلى أنها تشتغل حسب إمكانياتها وسياقات بلدان المهجر، قائلا: “نشتغل حسب إمكانياتنا والسياقات التي تعرفها هذه البلدان مما يفرض علينا التكيف الدائم مع المستجدات والتعامل معها”.

وخلص إلى القول إلى أن الوزارة ستستمر في بدل جهودها من أجل القيام بمهمة التأطير الديني لمغاربة الخارج، حيث قال “حقيقة تشبث هؤلاء الإخوة في الخارج أمر ضئيل، وبالرغم من ذلك سنستمر ونجتهد للتكيف مع هذه التحديات”

مقالات ذات صلة

البعثات الدينية

باحثون يكشفون لسفيركم الدور الهام للبعثات الدينية المغربية المرسلة إلى أوروبا

برشلونة

برشلونة تحتضن المؤتمر الأول للشباب المغربي المقيم بإسبانيا

تحويلات مغاربة العالم بلغت 9,2 مليار خلال شهر يناير 2024

إيفاد 274 جامعيا وواعظا ومقرئا للمواكبة الدينية لمغاربة العالم خلال شهر رمضان

الأمازيغية القنصلية

سابقة.. قنصلية المملكة في باستيا تصدر بلاغا باللغة الأمازيغية

204 مليار درهم قيمة ودائع وأموال مغاربة العالم في البنوك الوطنية

مباحثات مغربية كندية

مباحثات دبلوماسية تجمع سفيرة المملكة بأوتاوا ومسؤوليين حكوميين واقتصاديين

مغربي الضمان الاجتماعي الاسباني

أزيد من 318 ألف مغربي يتصدرون قائمة الأجانب المسجلين في الضمان الاجتماعي الإسباني

اليزمي: تحويلات المهاجرين المغاربة أصبحت موردا اقتصاديا مهما للمملكة

رياضة البولو مغاربة العالم

فريق مغاربة العالم لرياضة ’’البولو’’ يجري مباراة ودية مع فريق غنتوت بولو

الخارجية المغربية فلسطين غزة

الخارجية المغربية تؤكد إجلاء 289 مواطناً من قطاع غزة

شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة. وزارة

مطالب للحكومة بتحصين أبناء الجالية النشيطين في مدارس كرة القدم بأوربا

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)