أشبال الأطلس يتخطون الإيرانيين ويتأهلون لربع نهائي كأس العالم

أشبال الأطلس

تمكن المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة، اليوم الثلاثاء، من تحقيق الفوز على منتخب إيران، والتأهل إلى ربع نهائي كأس العالم، على أرضية “جيلورا بونغ كارنو”، بإندونسيا.

وجاء تأهل المنتخب المغربي، في الوقت البدل الضائع، حيث حقق التعادل في الدقيقة الثالثة بعد الـ90، بهدف من توقيع اللاعب إسماعيل العزوزي، لينتقل المنتخبان إلى ضربات الجزاء، ويكون الفوز لصالح المنتخب المغربي بـ4 أهداف مقابل 2.

وتميزت المباراة، بسيطرة مطلقة للمنتخب المغربي، إلا أن محاولة واحدة من المنتخب الإيراني انتهت بتسجيل هدف عكسي غير مجرى المباراة، في الدقيقة 74، عن طريق اللاعب إسماعيل غوليزيدا.

ويسير “أشبال الأطلس” بمونديال إندونيسيا، على خطى المنتخب الأول بمنافسات كأس العالم قطر 2022، عبر تحقيقه التأهل إلى الدور الربع النهائي من المنافسة العالمية، بعد التغلب على المنتخب الإيراني.

ويسعى أبناء ’’شيبا’’ لتحقيق مسيرة تاريخية في المونديال، وتكريس تفوق الكرة المغربية على المستوى العالمي، بمختلف الفئات، والتأكيد على النهضة الكروية التي تعيشها المملكة، بكونها خزانا للمواهب ومحترفي ’’الساحرة المستديرة’’، واستمرار للأفراح المغربية منذ مونديال قطر سنة 2022، الذي أبهر فيه المنتخب المغربي كل المتابعين عبر العالم.

وافتتح أبناء ’’شيبا’’ مبارياتهم بكأس العالم، عبر التفوق على منتخب بناما في أولى الجولات، بعد الفوز بهدفين دون رد، لكنهم هزموا بنفس النتيجة، في الجولة الثانية أمام المنتخب الإكوادوري، ليأتي بعدها انتصار التأهل إلى الدور الثاني، أمام جماهير وملعب مستضيف الدورة، المنتخب الإندونيسي، بنتيجة ثقيلة، 3 أهداف دون رد، لتكون مباراة إيران المفتاح نحو التأهل إلى الدور الربع النهائي.

ويشارك في البطولة العالمية، إلى جانب المغرب، كل  من منتخبات  الأرجنتين، والبرازيل، وبوركينا فاسو، وكندا، والإكوادور، وإنجلترا، وفرنسا، وألمانيا، وإندونيسيا (الدولة المستضيفة)، وجمهورية إيران الإسلامية، واليابان، وكوريا الجنوبية، ومالي، والمكسيك، وكاليدونيا الجديدة، ونيوزيلندا، وبنما، وبولندا، والسنغال، وإسبانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وأوزبكستان وفنزويلا.

ووضعت قرعة منافسات كأس العالم، التي نظمت بتاريخ 15 شتنبر الماضي، وأشرف عليها خايمي يارزا، مدير بطولات الفيفا، بمساعدة كل من ستيفن أبياه، الفائز السابق بكأس هذه المسابقة، وخوليو سيزار، الذي لعب نهائي نسخة 1995 من نفس البطولة، أصحاب الأرض، منتخب إندونيسيا، في المجموعة الأولى مع منتخبات الإكوادور والمغرب وبنما.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

الجيش الملكي يعلن تعاقده مع مدرب بولندي خلفا للتونسي نابي

حضور حفل تقديم مبابي في البرنابيو سيكون مجانا.. لكن بهذه الشروط

العسيبي حول يامين يامال: الصراع القائم على إسمه وانتمائه معركة خاسرة

كيليان مبابي يتجه نحو ريال مدريد وهذا موعد تقديمه الرسمي

الوداد يتعاقد مع المدرب الجنوب إفريقي موكوينا لـ3 مواسم