ألباريس يحل بالمغرب في أول زيارة خارجية بعد تنصيب الحكومة الإسبانية

ألباريس وزير الخارجية الإسبانية

من المنتظر أن يحل وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، الأسبوع المقبل بالمغرب، في أول زيارة يقوم بها وزير إسباني إلى الرباط، في حكومة بيدرو سانشيز الجديدة.

ووفق الصحافة الإسبانية، فإن ’’ألباريس سيتوجه الأسبوع المقبل إلى الرباط في أول رحلة ثنائية له في المجلس التشريعي الجديد، بهدف إعادة تنشيط خارطة الطريق التي تم وضعها بعد المصالحة بين إسبانيا والمغرب”.

وأوضح المصدر ذاته، أن الهدف من الزيارة الرسمية التي يقوم بها الوزير الإسباني إلى المغرب، هو “استئناف الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال اللقاء بين بيدرو سانشيز والملك محمد السادس في أبريل 2022، بعد تحول الأزمة السياسية بين البلدين”.

وأبرزت الصحافة الإسبانية، أنه من بين ’’القضايا الرئيسية التي تمت مناقشتها بين البلدين والتي تم تأجيلها بعد الدعوة الانتخابية، كانت خطط فتح الجمارك التجارية في سبتة ومليلية، حيث تعتزم إسبانيا تنشيط هذه النقطة بعد الاجتماع المزمع بين ألباريس ونظيره المغربي ناصر بوريطة”.

وأشار المصدر ذاته، إلى أنه “بالرغم  من أن الموعد الدقيق للزيارة لم يتم تأكيده رسميا، فمن المقدر أن تتم ابتداء من الخميس، نظرا لكون ألباريس مرتبط بالتزامات سابقة الأربعاء، حيث يرافق بيدرو سانشيز إلى ستراسبورغ الفرنسية لتقديم رصيد الرئاسة الإسبانية، أمام مجلس البرلمان الأوروبي”.

وذكرت الصحافة الإسبانية، أنه ’’من المرجح أن تمتد زيارة رئيس الدبلوماسية الإسبانية إلى دولتين في غرب إفريقيا، وهما موريتانيا والسنغال.’’ وأضافت أن ’’هذه البلدان الثلاثة هي نقاط انطلاق المهاجرين غير الشرعيين إلى جزر الكايوكو بجزر الكناري، ونظرًا لارتفاع عدد الوافدين هذا العام، إلى الأرخبيل”.

من جانب آخر، كشفت الصحافة الإسبانية، عن مشاورات دبلوماسية بين المغرب وإسبانيا، من أجل استقبال، بيدرو سانشيز، من قبل الملك محمد السادس، بعد تنصيبه رئيسا للحكومة الإسبانية للمرة الثانية على التوالي.

ووفق صحيفة ’’أكي ديارو’’ الإسبانية، فإن سانشيز، كلف الجهاز الدبلوماسي لوزارة الشؤون الخارجية، بعقد مشاروات من أجل القيام بزيارة رسمية إلى المغرب، يستقبله فيها الملك محمد السادس. مبرزة أن ’’المفاوضات جارية بالفعل، والرحلة لا تزال بعيدة في الوقت الراهن”.

واسترسلت الصحيفة أن ’’المغرب هو الهدف الرئيسي الثاني لأجندة مونكلوا الخارجية، وعدم الإعلان عن الزيارة، راجع لكون المغرب لم يؤكد بعد قبوله للشروط التي وضعها بيدرو سانشيز، من أجل استقباله من قبل الملك محمد السادس، بعدما كسر البروتوكول غير المكتوب الذي يقضي بقيام رئيس الوزراء الإسباني المنتخب بأول زيارة إلى المغرب”.

 

مقالات ذات صلة

أزمة المعابر الحدودية .. حكومة مليلية تتهم المغرب بالتعنت وتطالب إسبانيا بالتدخل

الجيش الأمريكي ينقل آليات عسكرية إلى المغرب لبدء مناورات “الأسد الإفريقي”

هل تستجيب الولايات المتحدة لشروط المغرب لإرسال قوات حفظ السلام إلى غزة؟

هلال

هلال يستنكر ’’إرهاب’’ الجزائر ضد الوفود الداعمة لمغربية الصحراء في كاراكاس

أخنوش

أخنوش يترأس الوفد الرسمي المشارك في المنتدى العالمي العاشر للماء بإندونيسيا

غامبيا تجدد دعمها “الثابت” لمغربية الصحراء

تقارير: المغرب يوافق على نشر قواته لحفظ السلام في غزة.. لكن بشروط

تمارين “الأسد الإفريقي”.. اختتام الدورة الأكاديمية التحضريية بتوزيع الشواهد على الضباط

لزيادة التعاون الأمني الثنائي.. حموشي يستقبل نظيره الإسباني بأكادير

الطالبي العلمي

الطالبي العلمي يرأس وفدا برلمانيا رفيع المستوى إلى الصين

سانشيز

سانشيز يحدد موعد اعتراف إسبانيا بفلسطين

الإنتربول

’’الإنتربول’’ يشيد بالريادة المغربية على صعيد التعاون الأمني الدولي

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)