إيزابيل رودريغيث: العلاقات بين إسبانيا والمغرب تقوم على “الاحترام والمسؤولية”

قالت المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية، إيزابيل رودريغيث، إن العلاقات الديبلوماسية التي تجمع إسبانيا والمغرب تقوم على “الاحترام المتبادل والمسؤولية”.

وأبرزت إيزابيل رودريغيث، في الندوة الصحفية التي أعقبت  الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء، أن العلاقة بين البلدين يحكمها الإعلان المشترك بتاريخ 7 أبريل 2022، وكذلك خلاصات أشغال الدورة الثانية عشرة للاجتماع رفيع المستوى المغرب-إسبانيا، الذي عقد في فبراير الماضي بالعاصمة الرباط.

وأكدت المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية في هذا الصدد، أن إسبانيا “ستواصل العمل وفقا لمبادئ التعاون والاحترام المتبادل والمسؤولية مع المغرب”، مسجلة أهمية الاتفاقيات مع الأخير، والتي اعتبرتها “تغطي جوانب مختلفة من العلاقات الثنائية”،

هذا، وأدرجت إسبانيا والمغرب تعاونهما، في إطار معاهدة الصداقة، وحسن الجوار، والتعاون، والحوار السياسي المعزز، المنبثقة عن البيان المشترك الصادر في 7 أبريل 2022، القائمة على مبادئ الشفافية، والحوار الدائم، والاحترام المتبادل، وتنفيذ
الالتزامات والاتفاقيات الموقعة من قبل الطرفين، ومعالجة القضايا ذات الاهتمام المشترك،” بروح من الثقة بعيدا عن الأعمال الأحادية أو فرض الأمر الواقع”.

مقالات ذات صلة

مصنع للإسمنت يتوج العلاقات بين المغرب ومالي

الروس

مغرب أنتلجنس: الديبلوماسية الروسية بالرباط تستعد لاستقبال العشرات من السياح الروس

وزير الداخلية الإسباني يصف التعاون بين المغرب وإسبانيا في مجال الهجرة بالنموذجي

رقصة وزير العدل.. جنوب إفريقيا تحتفل بقرار محكمة العدل الدولية

البرلمان الألماني يسهل إجراءات الحصول على الجنسية لسد خصاص العمالة النشطة

أول مأساة في سنة 2024.. خمسة مهاجرين يلقون حتفهم في المانش

أول مأساة في سنة 2024.. مصرع خمسة مهاجرين في المانش

ملكة الدانمارك تتنازل عن العرش لابنها فريدريك العاشر

مظاهرات في فرنسا للتنديد بقانون الهجرة الجديد

مظاهرات في فرنسا للتنديد بقانون الهجرة الجديد

يوهانسون

يوهانسون تؤكد حاجة أوروبا لـ’’مليون’’ مهاجر سنويا لمواجهة الشيخوخة

سالفيني: قدمتُ خدمة لإيطاليا عندما أمرت بإبقاء المهاجرين في البحر

بعد اقتلاع إحدى نوافذها.. إخضاع طائرات “بوينغ 737 ماكس” للفحص

ارتفاع معدل توظيف المهاجرين في كندا خلال سنة 2023

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)