ارتفاع الأسعار يجبر الفرنسيين على حذف وجبة في اليوم

قلص 30 في المائة من الفرنسيين، الذين ينتمون إلى السكان ذوي وضعية هشاشة، كمية الطعام التي يتناولونها في اليوم، بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية.
وحسب نتائج الاستطلاع الذي أنجزه معهد “إيفوب” الفرنسي، حول “سوء التغذية لدى الفرنسيين”، فإن أربعة من كل عشرة فرنسيين، من الذين يعيشون وضعية هشاشة، اضطروا إلى تقليص كمية الطعام بحذف وجبة في اليوم.

وأوضح الاستطلاع ذاته، أنه من بين 30 في المائة من الفرنسيين الذين يعيشون في وضعية هشاشة، ويقصد بهم الفئة التي تتقاضى الحد الأدنى للأجور أو أقل، اضطر 53 في المائة منهم إلى تقليص كمية الطعام، فيما حذف 42 في المائة وجبة في اليوم، سواء تعلق الأمر ووجبة الإفطار أو الغداء أو وجبة خفيفة أو العشاء.

وأفادت معطيات استطلاع “إيفوب”، الذي أجري في الفترة الممتدة من 2 إلى 8 مارس المنصرم، أن حوالي 80 في المائة من الفرنسيين المشاركين، أقروا أن ارتفاع الأسعار اضطرهم إلى تقييد مشترياتهم من المواد الغذائية.

الاستطلاع الذي شارك فيه 1007 أشخاص، سجل أن 52 في المائة من المستجوبين، قلصوا كمية الفواكه والخضروات الاي يشترونها بسبب التضخم، فيما عبر اثنان من كل ثلاثة أشخاص عن تخوفهم من تأثر صحتهم بسبب هذا التغيير في النظام الغذائي.

هذا، وشهدت أسعار المواد الغذائية في فرنسا، ارتفاعا ملحوظا بلغ أزيد من 15 في المائة، في مارس 2023، ووفقا للأرقام الصادرة عن المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية، فهذه الزيادة تجاوزت التضخم العام الذي بلغ 5,6 في المائة.

مقالات ذات صلة

رسميا.. الحكومة ترفع ثمن “البوطا” إلى 50 درهما ابتداء من الإثنين

طقس بارد مصحوب بزخات مطرية في مناطق متفرقة بالمملكة

لمحاربة الجرائم الرقمية إطلاق منصة رقمية جديدة تحمل اسم “إبلاغ”

المديرية العامة للأمن الوطني تطلق منصة جديدة للتبليع عن الجرائم الرقمية

حيار: برنامج “جسر” يركز على “التربية الوالدية” للأسرة

طقس حار نسبيا مع توقعات بتساقطات مطرية متفرقة بالمملكة

جامعة محمد الخامس

تصنيف دولي يضع جامعة محمد الخامس ضمن الأفضل قارياً ودولياً

الإعدام

تقرير يكشف آثار عقوبة ’’الإعدام’’ على المحكومين وذويهم بالمغرب

ذكرى 16 ماي.. أحداث أليمة صنعت منظومة أمنية مغربية متطورة

مزور: المغرب اختار الانتقال إلى السرعة القصوى في مجال الطاقات المتجددة

طقس حار نسبيا مع توقعات بسقوط أمطار ضعيفة بالمملكة

ناجية مغربية من جحيم “ميانمار” تحكي كواليس تعذيبها

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)