رئيس الحكومة يكشف عن مصير “زيادة 2500 درهم” للأساتذة

رئيس الحكومة

كشف رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، مساء اليوم الاثنين، عن مصير زيادة 2500 درهم، التي تضمنها البرنامج الحكومي، الخاصة بأجور الأساتذة، حديثي التخرج والحاصلين على شهادة التأهيل التربوي.

وأفاد رئيس الحكومة، خلال كلمته بـ’’لقاء الأغلبية الحكومية’’ المنعقد بمدينة الرباط’، أن ’’القرار كان لابد أن يكون موضوع نقاش وحوار مع النقابات، في إطار الحوار الإجتماعي”.

وأكد رئيس الحكومة، أن ’’مبلغ 2500 درهم، الخاص بالزيادة في أجور الأساتذة حديثي التخرج، كان محط نقاش مع النقابات، لكن الأخيرة التي أبدت تحفظها، ونبهت إلى أن القرار من شأنه أن يجعل أجور الأساتذة القدامى، أقل من أجور الأساتذة حديثي التخرج”.

وأشار في ذات السياق إلى أن ’’الحكومة ملتزمة ببرنامجها الحكومي، إلا أن مسألة إقرار الزيادة كان يتوجب الرجوع إلى النقابات، وهذا ما كان منذ الأسبوع الأول من تنصيب الحكومة، حيث تمت اجتماعات بين الطرفين”، مؤكدا أن الزيادة كانت ستهم 20 ألف أستاذ.

وأوضح المسؤول الحكومي، أنه تم فتح ’’حوار مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، من أجل إيجاد حلول توافقية، وصيغ لزيادة 2500 درهم في أجور الأساتذة، لتصل الأجور إلى 7500 درهم، خاصة لدى حاملي شهادة التأهيل التربوي من كليات التربية”.

وفي سياق متصل، أشاد رئيس الحكومة، بمجهودات شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، من أجل إنجاح الإصلاح بتشاور مع النقابات في إطار جولات الحوار، مشددا على أن  حسن نية الحكومة من أجل مراجعة بعض بنود النظام الأساسي الجديد”.

وأعلن أخنوش، الذي كان رفقة الأمناء العامين للأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية، عبد اللطيف وهبي، ونزار بركة، عن تشكيل لجنة تضم في عضويتها كل من وزير التربية الوطنية والرياضة والتعليم الأولي، شكيب بنموسى، ووزير الشغل والإدماج الاقتصادي، يونس السكوري، ووزير الميزانية فوزي لقجع، من أجل دراسة كل الإشكاليات المتعلقة بقطاع التعليم.

وأبدى استعداده لمتابعة الملف، والإنصات لمختلف الفاعلين، من أجل وضع حد للإشكاليات المطروحة، ونزع فتيل الاحتقان الذي تشهده الساحة التعليمية المغربية، ومن أجل عودة تلاميذ المدرسة العمومية إلى قاعات الدراسة.

ويأتي اجتماع الأغلبية الحكومية، لتدارس عدد من القضايا، أهمها قضية الأساتذة التي أثارت جدلا واسعا، وأخرجت آلاف الأساتذة إلى الاحتجاج، للمطالبة بإعادة مراجعة مضامين ’’النظام الأساسي”.

مقالات ذات صلة

الرباط

الخارجية الأمريكية تشيد بالشراكة الدائمة والمتعددة الأشكال بين الرباط وواشنطن

أخنوش الرباط

صحفي نيجيري لـسفيركم: علاقة الرباط بنيامي مثينة عززتها الروابط التاريخية

فرنسا

فيديو حصري من باريس.. الصديقي ونظيره الفرنسي في زيارة لجناح المملكة بمعرض الفلاحة

نيروبي.. اختتام أشغال الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة برئاسة المغرب

فرنسا

المغرب وفرنسا يوقعان اتفاقات في مجالات التكوين التقني والمهني الفلاحي

المجلس

فيديو.. رئيسة المجلس الأعلى للعدالة البلجيكي في ضيافة رئيس المحكمة الدستورية

سانشيز

زيارة سانشيز للرباط.. تأكيد لعمق العلاقات وتعزيز للتعاون السياسي والاقتصادي

سيطايل تقدم رسميا أوراق اعتمادها للرئيس الفرنسي

الحكومة

بايتاس: تم تفعيل القنوات الدبلوماسية لحماية الشاحنات المغربية في أوروبا

الحكومة

الحكومة تصادق على تنفيذ تصفية قانون مالية 2022

الحكومة تتفاعل مع احتجاجات طلبة الطب

السفارة

السفارة المغربية في موريتانيا تنفي تشديد إجراءات منح التأشيرات للموريتانيين

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)