الاتحاد الاشتراكي يثمن خطاب المسيرة الخضراء ويصفه بــ’’التاريخي’’

الإتحاد الإشتراكي

وصف حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ‬الخطاب الملكي‮ ‬بمناسبة الذكرى‮ ‬48‮ ‬للمسيرة الخضراء،‮ خلال اجتماع مكتبه السياسي، نهاية الأسبوع المنصرم، بالخطاب التاريخي بكل ’’مقايييس التحليل الرزين والعميق لمستجدات قضية وحدتنا الترابية،‮ ‬ولموقع بلادنا في‮ ‬خارطة صناعة القرار الإفريقي، ‬دشن فيه ملك البلاد توجها جديدا وتحولا عميقا‮ ‬يبني‮ ‬هوية جيوستراتيجية للمغرب الأطلسي”.

وأوضح بلاغ اجتماع المكتب السياسي لحزب الوردة، الذي توصل منبر ’’سفيركم’’ بنسخة منه، أن “التوجهات الجديدة التي تضمنها الخطاب الملكي ’’‬لا شك أنها ستغير من نظرة المغاربة إلى أنفسهم، ونظرة المغرب إلى هويته،‮ ‬كما سَتُمَنِّعُ‮ ‬المغرب من مخططات الخصوم الرامية إلى جعله جزيرة أريد له أن‮ ‬يكون محاصرا بين بحار‮ ‬شاسعة وحدود مغلقة وجوار‮ ‬حذر حينا ومعادٍ‮ ‬أحيانا أخرى‭”.

وأشار الاتحاد الإشتراكي، إلى أن ’’التوجه الجديد‮ ‬يسعى الى هيكلة هذا الفضاء،‮ ‬بما‮ ‬يخدم القارة الإفريقية،‮ ‬باعتماد مقاربة جريئة وغير مسبوقة،‮ ‬لكنها في‮ ‬الوقت نفسه، مقاربة مفكر فيها بعمق واقتناع، وتم إنضاجها بهدوء استراتيجي،‮ ‬يضع كل إمكانيات المغرب رهن إشارة‮ ‘‬أسرته المؤسساتية‮’ ‬الإفريقية‮، وذلك ‬عبر استكمال التأهيل التنموي‮ ‬في‮ ‬أقاليمنا الصحراوية،‮ ‬بمستوى‮ ‬يجعلها منصة قارية،‮ ‬ونموذجا‮ ‬يحتذى به في‮ ‬تنمية السياحة الأطلسية وتطوير الأسطول البحري‮ ‬التجاري،‮ ‬وتنويع الموارد الطاقية،‮ ‬والرفع من مردودية مقومات‮ ‬الاقتصاد الأزرق،‮ ‬نموذجا‮ ‬قادرا على أن‮ ‬يكون قاطرة لاندماج قاري‮ ‬موسع‮ ‬للاستفادة من الواجهة الأفرو أطلسية”.

وأبرز في ذات السياق، أن الخطاب الملكي أشار إلى ’’وضع آليات ديبلوماسية مبتكرة،‮ ‬من خلال انصهار سياسات‮ ‬23‮ ‬دولة إفريقية في‮ ‬توجه مؤسساتي‮ ‬موحد،‮ ‬يمتلك أدوات الفعل والتأثير‮ ‬وفرص الاستفادة من الفضاء الأطلسي،‮ ‬الذي‮ ‬يعد اليوم أحد أكبر الفضاءات الجيو‮-‬اقتصادية والجيو‮-سياسية في‮ ‬العالم،‮ ‬يتمتع إلى ذلك بقسط وافر من الاستقرار وعناصر النماء المشترك،‮ ‬بدء من الشواطىء الإفريقية، ووصولا الى الفضاءات الأمريكو-لاتينية مرورا بالفضاءات‮ ‬الأمريكو‮-‬شمالية والغرب أوروبية‮”.

وجاء في البلاغ، أن خطاب الملك دعا إلى ’’التحفيز دوليا على مبادرة شاملة لفائدة دول الساحل التي‮ ‬تعيش أوضاعا خاصة،‮ ‬تجعلها موضوع تقاطبات دولية تنجم عنها شروط اللاإستقرار والحروب الأهلية والتنافس الدولي‮ ‬الهادف إلى سحب قرارات السيادة من دولها‮”.

وفي السياق ذاته، ثمن ’’الاتحاد الإشتراكي‮ ‬للقوات الشعبية، هذا التوجه الملكي‮ ‬في‮ ‬تقوية البعد الأفرو أطلسي‮ ‬للمغرب،‮ “‬لا سيما وأن الاتحاد شاهد‮ ‬وشريك في‮ ‬الدعوة إلى تأهيل واجهاتنا البحرية،‮ ‬كما بينت ذلك مشاركته من خلال حكومة التناوب في‮ ‬صناعة الممرات‮ ‬الطرقية الكبرى والبنيات الاستراتيجية في‮ ‬شمال المغرب،‮ ‬والعمل على تأهيل الفضاء الأورومتوسطي،‮ ‬تنفيذا للإرادة الملكية وبما امتلك‮ ‬من خبرة وكفاءة أطره وإرادة وطنية صادقة تحذوهم‮”.

مقالات ذات صلة

هل ينجح صعود اليمين الفرنسي في دفع باريس للاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء؟

المغرب وأمريكا يوقعان اتفاقية توأمة في مجال الحد من انتشار الأسلحة

وصفتها بالـ”جادة وذات المصداقية”.. مدغشقر تشيد بجهود المغرب لحل نزاع الصحراء

الصحراء المغربية.. السنغال تُجدد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي أمام لجنة الـ24

هلال

هلال: الجزائر خسرت ملايير الدولارات على البوليساريو وشعبها يصطف في طوابير الحليب

الحكومة

مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون ينظم الصناعة السينمائية المغربية

حكومة بلجيكية ترفض دخول مغربي في صفوفها بسبب معتقداته الدينية

بوريطة: أي حل آخر خارج مقترح الحكم الذاتي المغربي للصحراء فهو “سراب”

سلوفينيا تُعرب عن إشادتها بالحكم الذاتي لحل نزاع الصحراء تحت السيادة المغربية

استخدام الطاقة النووية.. المغرب يستعرض تجربته “السلمية” في واشنطن

أخنوش يحل بالأردن لتمثيل الملك في مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة لغزة

أخنوش: الحكومة حققت نتائج غير مسبوقة عبر اللجنة الوطنية للاستثمارات

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)