التصعيد في غزة يوقع 232 قتيلا فلسطينيا و250 إسرائيليا

أسفر التصعيد الذي شنته كتائب “القسام”، فجر اليوم السبت على الأراضي الفلسطينية المحتلة، عن عن إصابة 1500 إسرائيلي من بينهم 250 قتيلا، حسب ما كشفت عنه وزارة الصحة الإسرائيلية.

وأشارت صحيفة “يديعوت أحرنوت“، نقلا عن وزارة الصحة الإسرائيلية، إلى أنه تم رصد حوالي 285 حالة حرجة بين هذه الإصابات.

كما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية أخرى، أن مجموعة من المناطق المتفرقة، تشهد إطلاق نار كثيف، ناهيك عن احتجاز أزيد من 50 أسيرا لدى كتائب “القسام”.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، أن التصعيد الإسرائيلي المضاد، أدى إلى ارتفاع عدد الضحايا، إلى ما مجموعه 232 قتيلا و1697 جريحا، لافتة إلى أن الفرق الطبية هناك، تبذل كل ما في وسعها، من أجل إنقاذ العديد من الحالات الحرجة والصعبة.

بدورها، نزلت كتائب “القسام”، مقاطع فيديو مصورة، تظهر لحظات اقتحامها موقعا عسكريا في شرقي غزة، كما وثقت مشاهد قتل وأسر المتواجدين به.

وقال أبو عبيدة، المتحدث باسم الكتائب: “نبشر أسرانا وأبناء شعبنا، أن في قبضة كتائب القسام، عشرات الأسرى من الضباط والجنود، وجرى تأمينهم في أماكن آمنة، وفي أنفاق المقاومة”.

وتجدر الإشارة إلى أن حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، قد شنت عملية هجوم مفاجئ، سميت بـ”طوفان الأقصى“، فجر اليوم السبت، في مستوطنات “غلاف غزة” والنقب بالجنوب.

مقالات ذات صلة

دراسة: البشر سيكونون أكثر جمالا وطولا في المستقبل

البرتغال تتلقى دعوة للاعتراف الرسمي بدولة فلسطين

دراسة حديثة تكشف أن المياه العذبة ظهرت على الأرض قبل 4 مليارات سنة

أول ظهور للأميرة كيت ميدلتون بعد اختفائها لأشهر

محاكمة رجلين بتهمة اختطاف قارب صيد بالمغرب للوصول إلى موتريل

بسبب جلباب مغربي.. السيسي في مرمى الانتقادات خلال زيارته للسعودية

بصيص أمل ينور عتمة اليمين.. ناشطان في حقوق المهاجرين يُنتخبان بالبرلمان الأوروبي

تعرف على 5 أسرار علمية عن الكعبة المشرفة

تقرير: الاتحاد الأوروبي يسعى لإضعاف اليمين المتشدد على حساب الأحزاب التقليدية

نحو مليوني حاج يقفون بصعيد عرفات اليوم السبت

الماضي لا يختلف عن الحاضر.. مرور 57 سنة على مأساة هدم باب المغاربة في القدس

ما موعد تطبيق الاتحاد الأوروبي لقواعد الهجرة الجديدة؟

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)