السمارة تحتفي بمهرجان الساقية الحمراء الدولي لسباق الإبل

مهرجان سباق الإبل بالسمارة

احتضنت مدينة السمارة، يوم أمس الأحد، افتتاح فعاليات النسخة الثالثة، من مهرجان الساقية الحمراء الدولي لسباق الإبل، الذي ينظمه الاتحاد المغربي لسباق الإبل، بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لعيد المسيرة الخضراء، تحت شعار “الموروث الثقافي في خدمة التنمية”، وذلك بمشاركة مجموعة من الوفود العربية.

وعرف الحفل الافتتاحي لهذه الفعالية، التي اختار لها المنظمون اسم “دورة المرحوم مولاي خيري الوالي”، والتي نظمت بشراكة مع نادي السمارة لسباق الهجن، بتعاون مع الاتحاد العام لسباقات الهجن بالمغرب، إقامة بطولة كرة اليد الهجانية، في فئتي الذكور والإناث، بالإضافة إلى كرنفال المسيرة الخضراء.

وتتميز هذه التظاهرة بمشاركة وفود من مجموعة من الدول العربية، من قبيل قطر، والكويت، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان، والمملكة الأردنية الهاشمية، وموريتانيا، وليبيا، وتونس، وفلسطين، إلى جانب مشاركين من الفرق الهجانية التابعة للأقاليم الجنوبية.

وتستمر هذه الفعالية الرياضية والثقافية، التي يحتضنها مدار السباق بجماعة سيدي احمد العروسي، لمدة ثلاثة أيام.

وأوضح مدير المهرجان، محمد لمين الراكب، في كلمة له خلال حفل الانطلاق، بحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أن تنظيم هذا السباق، يسعى إلى “النهوض بالموروث الثقافي وحمايته من الاندثار، والمساهمة في النمو السياحي لإقليم السمارة وجهة العيون-الساقية الحمراء عموما، وجعل سباق الهجن وتقنيات التدريب أكثر احترافية، وربط الشباب بجذورهم، وتسليط الضوء على أهمية سباق الهجن، في الحفاظ على التراث الصحراوي، فضلا عن إبراز ما تزخر به الجهة في مجال تربية الإبل”.

وتعتبر رياضة سباق الإبل، التي تقام منافساتها على مضمار رملي، تنطلق فيه الإبل بسرعة قصوى، يطلق عليها “الركض والربعان”، وعند خط النهاية تكون سرعتها أدنى، وتسمى بـ”التهزئة أو الهزيل”، من الرياضات التي تترجم مدى قوة التحمل، التي يتميز بها الإنسان الصحراوي وشجاعته، كما تسلط الضوء على الجانب المميز في علاقة الصحراوي بالجمل، نظرا لكونه من أهم رموز الثقافة والحضارة الصحراوية.

وشهد حفل الافتتاح، حضور عدد من الشخصيات، من قبيل رئيس الاتحاد العربي لرياضة سباق الهجن، عبد الله الكواري، والأمين العام للاتحاد، حزام ناصر، ونائب رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن، مسلم الكثيري، ورئيس الاتحاد الموريتاني لسباقات الهجن، يسلم المصطفى، ورئيس وفد المملكة العربية السعودية، فهد بن كايد، ونائبه أحمد العجيمي، ونائب رئيس الاتحاد القطري لسباق الهجن، أبو حمد إبراهيم، ناهيك عن مجموعة من الشخصيات المهتمة بمجال تربية الإبل.

وتستمر فعاليات هذا المهرجان، بتنظيم مجموعة من العروض الفنية في سباق الإبل، وكذا سباق الهجن الراكب البشري، ثم ماراطون سرحة ومرواح الدولي، ناهيك عن تنظيم مسابقة أحسن ناقة حلوب وأحسن سلالة، وكذا تنظيم ندوة علمية عن الإبل، بمشاركة عدد من الأساتذة، والباحثين، والخبراء، والمختصين في مجال الإبل، وخيمة للشعر.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

يوتيوبر مغربية تنجو من محاولة اغـ.تصاب وتدعو للتوقف عن استعمال تطبيق للنقل

يقودها مصمم مغربي.. دار روشمود تكشف عن مجموعتها لخريف وشتاء 2025

دراسة تكشف العلاقة بين اضطراب التوحد عند الأطفال وبكتيريا الجهاز الهضمي

بسبب مسرحية.. الحكم على فنانتين روسيتين بالسجن 6 سنوات

مارين لوبان: الجبهة الوطنية لا يمكنها الحكم وفوز حزبي أمر مؤجل فقط