المغرب ليس عقيما يا سادة!

جميل أن يقام حفل فني كبير وسط أكبر مركز تجاري بالمطربول الاقتصادي المغربي وفق معايير عالمية ليروج له، وجميل أيضا أن تحييه أسماء فنية لامعة في سماء الفن العربي، لكن ليس من المنصف إقصاء أبناء البلد من فنانين وعازفين، وإعلاميين، لماذا يحدث كل هذا الحيف والتمييز في عقر دارنا؟ “شكون بغاو يكونو” في ملك الله؟ هل نعيش عقما في تدبير تنوعنا الثقافي والمغرب بلد الفن والحضارة؟ أم ستبقى عقدة الأجنبي تلازمنا؟.

هذه المؤشرات تثير نوعا من القلق، وتطرح تساؤلات حول مصدر تمويل حفل كهذا على أرض المملكة، ثم من تكون اللجنة المنظمة “لي دارت شرع يديها”؟ وهل هناك جهات مانحة أو راعية مستفيدة؟ وما هو مصير أموال المستشهرين والتذاكر التي أدى المغاربة أثمنتها من جيوبهم؟ ومن أذن لهؤلاء بتقييد الصحفيين في دائرة ضيقة وإلزامهم بالاقتصار على مواضيع الحفل والمغرب والجديد الفني؟.

“الحسبة ممخرجاش” والله أعلم، معروف أن عمر الدهماني، زوج الفنانة الكبيرة نجوى كرم، من مؤسسي مجموعة الشركة الإماراتية المنظمة “مومنت إيفنت”، بالتأكيد هذه شركة كبيرة وقوية وبإمكانها استضافة نجوم “تياخذوا كاشي صحيح” مثل كاظم الساهر، وأصالة، وماجد المهندس، الذين يعدون الأكثر شهرة في العالم العربي، لكن إذا لم يكن الهدف ربحيا فما الدافع؟ ربما قدمت نجوى عرضها مجانا، وهذا أمر مقبول، لكن تكلفة الفنانين الثلاثة تبقى باهضة ومرهقة لميزانية الحفل، وبالرغم من عدد التذاكر التي بيعت في الحفلين، وتراوح ثمنها ما بين خمس مئة وألف درهم وإضافة “البلكون” في آخر لحظة بألف وخمس مئة درهم، لا يمكن أن يتجاوز الرقم الإجمالي مئة وخمسون مليون سنتيم على أكبر تقدير في الحفل الواحد، علما أن الطاقة الاستيعابية ل”شابيطو ” الحفل تبقى محدودة، والعملية الحسابية سهلة..! مصاريف الطائرات ومقاعد الدرجة الأولى للنجوم وطواقمها، والدرجة الاقتصادية للموسقيين، والعازفين، والإعلاميين، والمساعدين، والمصورين، والمزينين، ومصففي الشعر، وغيرهم من القائمين على تفاصيل الحفل، من دون إغفال تكاليف الفنادق المصنفة، ولوجيستيك إعداد”الشابيطو” والإضاءة والصوت وغيرها.

إذا وقفنا على كل هذه الأرقام طبعا سنصاب بالدهشة، لتخلص النتائج من حيث الشكل إلى أنه من الصعب تعويض كل هذه التكاليف وتغطية جميع المصاريف مع الحفاظ على هامش الربح، وتطرح من حيث المضمون علامة استفهام كبيرة جدا، تجعلنا نفتح قوس تخمينات لا يمكن أن يغلق إلا بكشف الحساب، وجرد تفاصيل مصاريف الحفل ومداخيله أمام أعين المغاربة حتى يطمئنوا!!

قد يقول قائل، إذا كانت مشاركة الفنانين تطوعية وبدون أجر لفائدة منظمي الحفل أو المستفيدين منه ماذا أنتم فاعلون؟ سنقول له إنا هنا منتظرون لنرى نفس الروح التطوعية على نفس المنوال في مهرجاناتنا الوطنية.

من توقيع إدارة الموقع

مقالات ذات صلة

إمغران لـ”سفيركم”: الأغنية الأمازيغية لم تأخد حقها

بسبب غدر الأصدقاء.. منال بنشليخة تعلن إصابتها بالإكتئاب

مهرجان موازين.. بيع عدد قياسي من التذاكر رغم حملة المقاطعة

وادي زم تستضيف الدورة السادسة لملتقى السينما

المخرج حميد زيان يجمع الخياري وفهيد ورفيق بوبكر في “الشريحة”

“ربطة زغبية” تجمع الداودية وبوحسيني والأخير يكشف التفاصيل لـ”سفيركم”

إيهاب أمير يحسم جدل خلافه مع دنيا بطمة

الرباط.. افتتاح المعرض التشكيلي الاستعادي “كرافيك 88”

بدر سلطان يستعد لإحياء حفل فني لمغاربة العالم

ابتدائية مراكش تؤجل النظر في ملف كريمة غيث

ستحييه أسماء المنور.. أسرة الراحلة ذكرى تهدد بمقاضاة منظمي حفل تكريمها

شيرين عبد الوهاب تعلن خطوبتها.. وحسام حبيب أول المهنئين

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)