الملك محمد السادس يشكر ملوك وزعماء الدول التي شاركت في إنقاذ ضحايا زلزال الحوز

الملك محمد السادس

شكر الملك محمد السادس، ملوك وزعماء الدول الأربعة، التي شاركت في عمليات الإنقاذ والإغاثة، بعد الزلزال، الذي ضرب منطقة الحوز، يوم 8 شتنبر الجاري.

وبعت الملك برقيات شكر وامتنان إلى كل من الملك تشارلز الثالث، ملك المملكة المتحدة، والملك فيليبي السادس، عاهل المملكة الإسبانية، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر.

المملكة المتحدة

وبعث الملك محمد السادس، برقية شكر وامتنان إلى ريشي سوناك، الوزير الأول للمملكة المتحدة، على إثر مشاركة فريق بلاده للبحث والإنقاذ الدولي، في عمليات النجدة والإغاثة، بعد الزلزال المفجع الذي ضرب منطقة الحوز.

ومما جاء في برقية الملك “يطيب لي أن أعرب لكم، باسمي شخصيا وباسم الشعب المغربي، عن عميق امتنانا لموقف حكومتكم التضامني والإنساني النبيل إزاء المملكة المغربية جراء الزلزال المفجع الذي ضرب منطقة الحوز” .

وأضاف الملك “أود في هذا الصدد أن أتوجه إليكم بأصدق عبارات شكرنا وتقديرنا للمشاركة الناجعة والفاعلة لفريق المملكة المتحدة للبحث والإنقاذ الدولي في عمليات البحث والإغاثة بالمناطق المنكوبة، والتي جسدت بجلاء ما تتسم به العلاقات القائمة بين البلدين من صداقة راسخة وتعاون بناء وتضامن موصول، وما يجمع بين شعبينا من إيمان مشترك بقيم التضامن والتعاطف والتآزر”.

المملكة الإسبانية

وبعث الملك محمد السادس، برقية شكر وامتنان، إلى الملك فيليبي السادس، عاهل المملكة الإسبانية، على إثر مشاركة فريق وحدة الإنقاذ العسكرية الإسبانية، في عمليات البحث والإغاثة، بعد الزلزال المفجع، الذي ضرب منطقة الحوز.

ومما جاء في برقية الملك “يطيب لي أن أتقدم إليكم وإلى صاحبة الجلالة الملكة ليتيزيا، بأصدق عبارات الشكر والامتنان لما عبرتم عنه من مشاعر التعاطف والتضامن مع الشعب المغربي إثر الزلزال المفجع الذي ضرب منطقة الحوز ببلادنا”.

وأضاف الملك “وأود في هذا الصدد أن أعرب لجلالتكم، باسمي الخاص وباسم الشعب المغربي، عن جزيل شكرنا وعظيم تقديرنا لدعمكم، مثمنين المشاركة الفعالة لفريق وحدة الإنقاذ العسكرية الإسبانية، في عمليات البحث والإغاثة بالمناطق المنكوبة في انسجام وتلاحم متينين مع الفرق المغربية”.

وبهذه المناسبة، قال الملك ”إن مبادرة بلدكم الأخوية هاته ستظل راسخة في مسار الصداقة وعلاقات التعاون وحسن الجوار المتميزة التي تجمع المملكتين المغربية والإسبانية”.

دولة قطر

وبعث الملك محمد السادس، برقية شكر وامتنان، إلى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، على إثر مشاركة مجموعة الإنقاذ والإغاثة القطرية الدولية، بعد الزلزال العنيف، الذي ضرب إقليم الحوز.

ومما جاء في برقية الملك “لا يسعني إلا أن أتقدم إليكم، باسمي الخاص وباسم الشعب المغربي قاطبة، بجزيل شكرنا وعظيم امتناننا على مؤازرتكم الشهمة لنا جراء الزلزال العنيف الذي ضرب إقليم الحوز يوم الثامن من شتنبر الجاري”.

وبهذه المناسبة، أكد الملك أن “مما يهوّن علينا ويثلج صدرنا في هذا المصاب الجلل هي جذوة التضامن الصادق الذي أحاط بلادنا من دول شقيقة وصديقة، والتي كانت دولة قطر، على المعهود فيها، من بين حامليها بما قدمته، تحت توجيهاتكم السامية، من يد دعم وعون سخية للمملكة المغربية”.

وتابع الملك “وفي هذا الصدد، أثمن جهود مجموعة الإنقاذ والإغاثة القطرية الدولية التي كانت سندا قويا للفرق المغربية، في صورة عكست خصوصية العلاقات التي تجمع بلدينا وخلدت عهود الإخاء والمحبة والتآزر اللامحدود بين شعبينا”.

وجدد الملك لأمير دولة قطر، بهذه المناسبة، التعبير عن أسمى عبارات العرفان والتقدير لوقوف سموه الدائم إلى جانب بلده الثاني، المملكة المغربية، داعيا الله تعالى أن يحفظ سموه ويجنبه وبلده الشقيق كل مكروه.

الإمارات العربية المتحدة

بعث الملك محمد السادس، برقية شكر وامتنان، إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، على إثر مشاركة فريق الإنقاذ والإغاثة الإماراتي، بعد الزلزال المفجع، الذي ضرب منطقة الحوز.

ومما جاء في برقية الملك “يطيب لي أن أعرب لسموكم عن خالص عبارات شكري وعظيم عرفاني، لما أبديتموه من صادق مشاعر التعاطف والتضامن الفاعل، لمؤازرة ضحايا الزلزال المفجع الذي ضرب منطقة الحوز ببلادنا”.

وأضاف الملك “أود أن أعبر لسموكم، باسمي الخاص وباسم الشعب المغربي، عن أسمى عبارات التقدير والامتنان لمبادرتكم الإنسانية النبيلة النابعة من نبل شيمكم، ولحرصكم الكريم على تسخير فريق الإنقاذ والإغاثة الإماراتي الذي كان بحق سندا قويا لأشقائه المغاربة، وجسد متانة عرى المحبة الدائمة والأخوة الصادقة التي تجمع شعبينا الشقيقين” .

وتابع الملك “ولا يفوتني أن أؤكد لكم اعتزازي العميق بما يربطنا شخصيا وأسرتينا من عهود المودة والإخاء، وبما يجمع بلدينا من علاقات أخوية متينة قائمة على التعاون المثمر والتضامن الفاعل، والتي لا تزيدها الأيام إلا متانة ورسوخا”.

وجدد الملك لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، بهذه المناسبة، التعبير عن أسمى عبارات العرفان والتقدير لوقوف سموه الدائم إلى جانب بلده الثاني، المملكة المغربية، داعيا الله تعالى أن يحفظ سموه ويجنبه وبلده الشقيق كل مكروه.

 

مقالات ذات صلة

أول ظهور للأميرة كيت ميدلتون بعد اختفائها لأشهر

محاكمة رجلين بتهمة اختطاف قارب صيد بالمغرب للوصول إلى موتريل

بسبب جلباب مغربي.. السيسي في مرمى الانتقادات خلال زيارته للسعودية

بصيص أمل ينور عتمة اليمين.. ناشطان في حقوق المهاجرين يُنتخبان بالبرلمان الأوروبي

تعرف على 5 أسرار علمية عن الكعبة المشرفة

تقرير: الاتحاد الأوروبي يسعى لإضعاف اليمين المتشدد على حساب الأحزاب التقليدية

نحو مليوني حاج يقفون بصعيد عرفات اليوم السبت

الماضي لا يختلف عن الحاضر.. مرور 57 سنة على مأساة هدم باب المغاربة في القدس

ما موعد تطبيق الاتحاد الأوروبي لقواعد الهجرة الجديدة؟

عبروا من المغرب.. إسبانيا تسجل دخول 18 ألف مهاجر غير نظامي خلال 6 أشهر

بنسعيد ونظيره الصيني يُجريان مباحثات لتعزيز التعاون الثقافي بين البلدين

“إحرام الكعبة”.. لماذا ترفع كسوتها 3 أمتار خلال موسم الحج؟

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)