الجامعة تحتفي ببعثة المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة

الجامعة تحتفي بأشبال الأطلس

احتفت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مساء أمس الإثنين، ببعثة المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، بمركب محمد السادس، بعد عودته إلى أرض الوطن من تمثيلية مشرفة، خلال منافسات كأس العالم إندونيسيا 2023.

وفي هذا السياق، عبر عبد الحميد ايت بودلال، عميد المنتخب الوطني، في كلمة ألقاها بالمناسبة، عن شكره للملك محمد السادس، على دعمه لكرة القدم الوطنية، بالإضافة إلى فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على توفيره للنخبة الوطنية جميع شروط النجاح.

من جانبه، أشاد سعيد شيبا، مدرب أشبال الأطلس، بالمستويات الكبيرة التي قدمتها العناصر الوطنية، خلال العرس العالمي، كما دعا لاعبيه إلى ضرورة المواصلة على نفس المنوال، والتألق للظفر بشرف ارتداء قميص المنتخب الأول.
وفي سياق متصل، أكد محمد جودار، نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على إعجابه بالمستويات الكبيرة التي أبانت عنها العناصر الوطنية بكأس العالم، مشيدا بالدور الكبير الذي تلعبه الجامعة، في توفير كافة الإمكانيات وظروف الاشتغال، داعيا المسؤول الجامعي إلى المواصلة على نفس النهج، والعمل أكثر على تطوير المستويات.

وحاول أبناء ’’شيبا’’ تحقيق مسيرة تاريخية في المونديال، وتكريس تفوق الكرة المغربية على المستوى العالمي، بمختلف الفئات، والتأكيد على النهضة الكروية التي تعيشها المملكة، بكونها خزانا للمواهب ومحترفي ’’الساحرة المستديرة’’، إلا أن الانهزام أمام منتخب مالي أنهى مشوارهم.

واستطاع المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة، الوصول إلى دور الربع النهائي للمسابقة، بعد مشوار طويل انطلق بالفوز على منتخب بنما، في الدور الأول للمجموعات، وانتهى بالفوز على المنتخب الإيراني عبر ركلات الترجيح، بعد التعادل السلبي في المباراة، لتكون بذلك مباراة الربع، إفريقية خالصة.

ويشارك في البطولة العالمية، إلى جانب المغرب، كل  من منتخبات  الأرجنتين، والبرازيل، وبوركينا فاسو، وكندا، والإكوادور، وإنجلترا، وفرنسا، وألمانيا، وإندونيسيا (الدولة المستضيفة)، وجمهورية إيران الإسلامية، واليابان، وكوريا الجنوبية، ومالي، والمكسيك، وكاليدونيا الجديدة، ونيوزيلندا، وبنما، وبولندا، والسنغال، وإسبانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وأوزبكستان وفنزويلا.

ووضعت قرعة منافسات كأس العالم اندونيسا 2023، التي نظمت بتاريخ 15 شتنبر الماضي، وأشرف عليها خايمي يارزا، مدير بطولات الفيفا، بمساعدة كل من ستيفن أبياه، الفائز السابق بكأس هذه المسابقة، وخوليو سيزار، الذي لعب نهائي نسخة 1995 من نفس البطولة، أصحاب الأرض، منتخب إندونيسيا، في المجموعة الأولى مع منتخبات الإكوادور والمغرب وبنما.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

المنتخب المغربي للكرة الطائرة الشاطئية يحرز بطاقة التأهل إلى أولمبياد باريس

فريق سعودي يتقدم بعرض مالي ضخم لانتداب رحيمي إلى صفوفه

مورينيو يُطالب إدارة فنربخشة بضم نجم مغربي لتعزيز صفوف الهجوم

رغبة الأندية في ضمه تفتح التساؤلات من جديد حول مستقبل دياز مع الريال

محمد حموني

نجم مغربي صاعد على رادار نادي برشلونة للتعاقد معه الصيف الجاري