برلمانية تسائل وزارة بوريطة حول “ممارسات مشينة” لمدارس البعثات الفرنسية

وجهت حنان أتركين، النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، سؤالا كتابيا بمجلس النواب، حول ما وصفته بالممارسات “المشينة” التي سجلت ببعض مؤسسات البعثة الفرنسية في المغرب.

وقالت حنان أتركين، في سؤالها الموجه إلى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، في شخص ناصر بوريطة، إن بعض مؤسسات البعثة الفرنسية في المملكة، “أصبحت تقوم بتصرفات وسلوكات تمس في العمق بالثوابت الدينية والوطنية‘‘.

وسجلت النائبة البرلمانية في سؤالها، أن هذه التصرفات “أثارت حفيظة الأسر التي لم تكن تتوقع أن تتحول الفضاءات التعليمية التي يدرس بها أبناؤها إلى أماكن لتصريف حسابات سياسية والقيام بتصرفات غير معقولة”.

ومن بين هذه التصرفات، ذكرت المتحدثة ذاتها “عرض خريطة المغرب مبتورة من صحرائه، ومنع بعض المستخدمين من أداة فريضة الصلاة بأماكن معزولة بمقرات العمل، والتشجيع على المثلية”.

واستفسرت حنان أتركين الوزارة عن التدابير التي ستتخذها الحكومة من أجل ضمان “احترام مؤسسات البعثات التعليمية الفرنسية بالمغرب للثوابت الدينية والوطنية”.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

اختناق 7 أشخاص إثر انفجار شاحنة لنقل مادة “الفيول” بطنجة

نشرة إنذارية: موجة حرارة مفرطة من السبت إلى الإثنين بهذه الأقاليم المغربية

تجديد وسائل النقل العمومي بالمغرب.. وزارة النقل تعلن عن هذا الإجراء

صحيفة تكشف حقيقة فيديو تأزم الوضع بين المغرب وإسبانيا على الحدود

طقس

استمرار الطقس الحار في مختلف جهات المملكة