بريطانيا تشدد تدابير حصول المهاجرين على تأشيرات العمل

بريطانيا تعلن الزيادة في أجور المهاجرين

أعلنت الحكومة البريطانية عن مجموعة من التدابير للحد من الهجرة الصافية إلى المملكة المتحدة، من بينها خطط لرفع الحد الأدنى للراتب المطلوب للعمال الأجانب والمهاجرين، ليكونوا مؤهلين للحصول على تأشيرة عمل.

وتهدف هذه الإجراءات إلى زيادة الحد الأدنى لراتب المهاجرين إلى المملكة المتحدة، في وظيفة بنسبة الثلث، وذلك بعدما تسببت الهجرة الصافية القياسية عام 2022، في ضغط كبير على رئيس الوزراء، ريشي سوناك، لاتخاذ إجراءات كفيلة بحله.

وتسيطر نسب عالية من الهجرة القانونية على المشهد السياسي البريطاني لأزيد من عقد، ووعد ريشي سوناك، رئيس الوزراء البريطاني، بالحصول على مزيد من السيطرة، بعد أن انتقد أعضاء حزبه المحافظون سجله، قبل الانتخابات المتوقعة في العام المقبل، وقد وعدت الحكومات المتعاقبة بقيادة الحزب المحافظ، بتقليل الهجرة، مستهدفة أقل من 100,000 كهدف صاف.

من جانبه، صرح وزير الداخلية، جيمس كليفرلي، يوم الاثنين، بأن الحكومة سترفع الحد الأدنى للراتب المطلوب للعمال المهرة الأجانب إلى 38,700 جنيه إسترليني، أي مايعادل 48,800 دولار، من مستواه الحالي البالغ 26,200 جنيه إسترليني، أي 33,000 دولار.

كما ستقوم، يتابع الوزير، بإصلاح قائمة الوظائف التي تجري فيها الاستثناءات بسبب نقص العمال، وتشديد القوانين حول إمكانية إحضار الأخيرين لعائلاتهم.

وقال كليفرلي للنواب: “الهجرة إلى هذا البلد مرتفعة جدًا وتحتاج إلى الانخراط، واليوم نتخذ إجراءات أكثر حزمًا من أي حكومة أخرى من قبل”، مضيفا أن هذه الحزمة من التدابير ستخرج إلى حيز التنفيذ ابتداء من الربيع المقبل.

ويمكن أن تؤدي هذه التدابير إلى مواجهات جديدة مع رواد الأعمال، الذين يلاقون صعوبات في توظيف العمال في السنوات الأخيرة، نظرا لانخفاض اليد العاملة في سوق الشغل في بريطانيا، ونهاية حرية التنقل من الاتحاد الأوروبي بعد خروج الأخيرة منه.

وأظهرت البيانات أن الهجرة الصافية السنوية إلى المملكة المتحدة، بلغت رقمًا قياسيًا خلال السنة الماضية، قدره 745,000 هجرة، وظلت على مستويات عالية منذ ذلك الحين.

وقال كليفرلي: “تقليلنا للطلاب المعتمدين، سيعني وصول 300,000 شخص في السنوات القادمة، وهو معدل أقل ممن وصلوا إلى المملكة المتحدة في العام الماضي”.

وفي السنوات الأخيرة، فتحت بريطانيا برامج تأشيرات للأشخاص في أوكرانيا والمستعمرة السابقة هونغ كونغ، في حين طالبت الشركات في قطاعات مثل الهندسة والبناء وتموين الطعام، الحكومة بالسماح لهم بتوظيف موظفين دوليين لتعويض النقص الحاصل في العمال.

وأفاد مكتب الإحصاء الوطني في ماي الماضي، أن 925,000 من القادمين في عام 2022 كانوا مواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي، فيما قدم 151,000 من الاتحاد الأوروبي، و88,000 منهم كانوا مواطنين بريطانيين.

وسجلت الهيئة الإحصائية في سنة 2022، توافد 114,000 من المهاجرين طويلي الأمد من أوكرانيا، و52,000 من هونغ كونغ، في إطار برامج التأشيرات الخاصة.

وكان سوناك قد قطع وعدا أيضاً بالقضاء على الهجرة غير النظامية، بعد وصول عشرات الآلاف من الأشخاص في قوارب صغيرة، عبر نفق المانش البحري، في السنوات الأخيرة.

مقالات ذات صلة

دراسة: البشر سيكونون أكثر جمالا وطولا في المستقبل

البرتغال تتلقى دعوة للاعتراف الرسمي بدولة فلسطين

دراسة حديثة تكشف أن المياه العذبة ظهرت على الأرض قبل 4 مليارات سنة

أول ظهور للأميرة كيت ميدلتون بعد اختفائها لأشهر

محاكمة رجلين بتهمة اختطاف قارب صيد بالمغرب للوصول إلى موتريل

بسبب جلباب مغربي.. السيسي في مرمى الانتقادات خلال زيارته للسعودية

بصيص أمل ينور عتمة اليمين.. ناشطان في حقوق المهاجرين يُنتخبان بالبرلمان الأوروبي

تعرف على 5 أسرار علمية عن الكعبة المشرفة

تقرير: الاتحاد الأوروبي يسعى لإضعاف اليمين المتشدد على حساب الأحزاب التقليدية

نحو مليوني حاج يقفون بصعيد عرفات اليوم السبت

الماضي لا يختلف عن الحاضر.. مرور 57 سنة على مأساة هدم باب المغاربة في القدس

ما موعد تطبيق الاتحاد الأوروبي لقواعد الهجرة الجديدة؟

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)