“بلومبرغ” تدرج المغرب ضمن قائمة محدودة للوجهات الأساسية التي يجب زيارتها خلال 2024

السياحة بلومبرغ

كتبت وكالة “بلومبرغ” الإخبارية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن المملكة المغربية، وبفضل استراتيجية ترويجية ناجحة، استقبلت العام الماضي حوالي 14 مليون سائح، وهو رقم قياسي، مدرجة المغرب ضمن قائمة محدودة للوجهات الأساسية التي يتعين زيارتها خلال سنة 2024.

وأوضحت “بلومبرغ”، في مقال حول الوجهات التي يجب زيارتها خلال عام 2024، أنه “بالرغم من الزلزال الذي ضرب منطقة الحوز، سجل المغرب سنة قياسية في 2023 بتوافد 14 مليون سائح، أي أكثر بمليون سائح مقارنة بعام 2019، وهي دينامية ترجع أساسا إلى استراتيجية المغرب المتمثلة في الترويج للسياحة خارج الوجهات التقليدية، من قبيل مراكش”.

وأوصت الوكالة السائحين بـ24 وجهة دولية يمكن زيارتها خلال 2024، السنة التي تعد بآفاق مبشرة في مجال الأسفار، مشيرة على الخصوص إلى أن المدينة الحمراء، تزخر بالبنيات الفندقية والمعالم الترفيهية التي تمزج بين الحداثة والأصالة المغربيتين.

وتبرز الوسيلة الإعلامية أن الأمر ذاته ينطبق على الجهة الشمالية في المغرب، التي تضم “فنادق-بوتيك” أنيقة وتوفر للزوار فضاء مختلفا عن المنتجعات الساحلية الكبرى في طنجة، مسلطة الضوء، أساسا، على سحر الحدائق الاستوائية والمناظر الخلابة في مضيق جبل طارق.

وأضافت الوكالة أنه يمكن للسياح أيضا، استكشاف مدينة الرباط التي تشهد فورة تنموية، مستعرضة العديد من نقاط الجذب التي تميز عاصمة المملكة.

بدورها، اختارت قناة “سي إن إن” التلفزيونية الأمريكية، المغرب ليكون ضمن أفضل الوجهات التي يمكن زيارتها خلال السنة الجارية.

وأوصت القناة الإخبارية، في مقال على موقعها الإلكتروني ضمن قسم “الأسفار”، السياح بزيارة المغرب واستكشاف أماكن أخرى في المملكة، مثل تطوان ومكناس، التي قالت عنها إنها “الأقل ازدحاما لكنها بلا شك تضاهي في جاذبيتها المدن الأكثر شعبية من قبيل مراكش والرباط وفاس”.

وذكرت القناة الإخبارية الأمريكية، أن المغرب يتمتع بمجموعة من المناطق المميزة التي لا يكون عليها إقبال واسع، رغم أنها تتمتع بنفس الجاذبية، لكن العديد من السياح يفضلون التوافد على مدن مغربية مشهورة بشعبيتها، من قبيل مراكش، الرباط وفاس.

ومن بين المدن التي حددتها القناة الأمريكية، مدينتا تطوان ومكناس، المدرجتان ضمن المواقع التسعة العالمية في قائمة التراث العالمي لليونسكو، وذكرت أيضا أن المغرب من الدول “الرائدة عالميا” في السياحة المستدامة، بفضل نهجها للعديد من المبادرات الهادفة إلى تعزيز إنتاج الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى توفرها على مجموعة من الفناظق الصديقة للبيئة.

ورصدت قناة “سي إن إن” الإخبارية ازدهارا في النشاط السياحي، بتسجيله نسبة 90 في المائة خلال سنة 2023، بالمقارنة مع المستويات المسجلة في الفترة ما قبل الجائحة، التي تسجلها الوجهات الأكثر شعبية لذروة في إقبال السياح.

وحسب الاتحاد الدولي للنقل الجوي، فمن المتوقع أن يسافر حوالي 4.7 ملايير شخص عبر العالم خلال سنة 2024. واعتبرت “بلومبرغ” أن هذا الاتجاه يختلف عن السنوات السابقة التي اتسمت أساسا بتداعيات جائحة كوفيد-19، وعدم اليقين الاقتصادي، والصراعات الجيوسياسية.

مقالات ذات صلة

وكالة “فيتش” تضع توقعاتها للقطاع السياحي بالمغرب وتحذر من “مخاطر إيجابية”

بسبب الحرب على غزة.. المغرب يرفض المشاركة في معرض دولي للسياحة بإسرائيل

“تاصميت” قمة جبلية ببني ملال ترتدي البياض

السياحة

خبير يحلل عبر ’’سفيركم’’ خلفيات تراجع مداخيل السياحة الوطنية

السياحة

السياحة الوطنية تسجل مداخيل تقدر بـ105 مليار درهم

جنوب

جنوب-جنوب.. اتفاقيات لاستقطاب آلاف السياح الأفارقة استعدادا لكأس إفريقيا

العربية

من العاصمة الرباط..العربية للطيران تطلق رحلات جديدة نحو خمس مدن أوروبية

عمور توقع على خارطة طريق السياحة بجهة بني ملال-خنيفرة

البرلمان الألماني يسهل إجراءات الحصول على الجنسية لسد خصاص العمالة النشطة

الرباط تحتضن الدورة الأولى من ”جوائز المغرب للسياحة”

مطار محمد الخامس يستقبل في سنة 2023 ما يناهز 9,8 مليون مسافر

مطار محمد الخامس يستقبل سنة 2023 أزيد من 9 مليون مسافر

مجلة برتغالية تخصص تتغزل بالمؤهلات السياحية المغربية

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)