حرب فلسطين وإسرائيل تزهق أرواح صحفيين

أزهقت حرب فلسطين وإسرائيل، العديد من أرواح الصحفيين في قطاع غزة، الذين تعرضوا لاعتداءات، فيما ودع بعضهم الحياة وفقد البعض الآخر، وذلك على إثر الضربات التي وجهتها إسرائيل لقطاع غزة.

وسجلت وحدة الرصد والمتابعة، بالمكتب الإعلامي في قطاع غزة،  مجموعة من الاعتداءات، في حق عدد من الصحفيين، مبرزة أنه تم قتل 7 صحفيين، ويتعلق الأمر بإبراهيم لافي، الذي توفي في 7 أكتوبر، ومحمد جرغون، ومحمد الصالحي الذي توفي بدوره يوم السبت الماضي، وأسعد شملخ الذي فارق الحياة يوم الأحد الماضي، بالإضافة إلى كل من سعيد الطويل، ومحمد صبح وهشام النواجحة، الذين ترجلوا عن صهوة الحياة اليوم.

وأشار البيان الصادر عن المكتب الإعلامي الحكومي، إلى أن هؤلاء الصحفيين تم “استهدافهم من قبل طائرات الاحتلال، أثناء تغطيتهم لعملية إخلاء إحدى البنايات المهددة بالقصف غرب غزة”، واصفا الأمر بأنه “سلوك إجرامي ضد الصحافيين”.

وذكر المكتب في بيانه، أنه جرى تسجيل إصابة أزيد من عشرة صحفيين، بجروح وإصابات متفاوتة.

وواصل المصدر ذاته، أن الاعتداءات التي طالت الصحفيين، خلال حرب فلسطين وإسرائيل، لم تقف هنا فحسب، بل تجاوزت ذلك إلى استهداف وتهديم منازل صحفيين آخرين بشكل كلي، بعد القصف الذي تعرض له قطاع غزة، حيث حطمت منازل  كل من رامي الشرافي، وباسل خير الدين، ناهيك عن تضرر منازل صحفيين آخرين بشكل جزئي.

وسبق للمكتب أن أبرز أن ما مجموعه 40 مقرا لوسائل إعلام فلسطينية، قد تعرضت لأضرار بليغة، كما تم الإعلان عن مقتل مسؤولة لجنة الصحفيات في التجمع، سلام خليل ميمة، رفقة زوجها وأطفالهما، لافتا إلى أن منزلها المتواجد في منطقة النعجة شرقي مخيم جباليا، قد تعرض للقصف كذلك.

وفي فجر اليوم الثلاثاء، راح الصحفيان محمد صبح وسعيد الطويل، ضحية العدوان الاسرائيلي، حيث أعلن تلفزيون فلسطين، في تدوينة له على منصة “فيسبوك”، أن الصحفيين قد قتلا، أثناء تغطية قصف إحدى البنايات السكنية في غزة.

من جانبها، أوضحت نقابة الصحفيين بفلسطين، في بيان لها، أنها فقدت الاتصال بـ”مصورين صحفيين اثنين، هما المصور التلفزيوني في شركة النجاح التابعة لجامعة النجاح بنابلس، نضال الوحيدي، والمصور في شركة عين ميديا المحلية، هيثم عبد الواحد”.

وواصل البيان نفسه، أن المصورين الصحفيين، “كانا يغطيان القصف الإسرائيلي شمال قطاع غزة”.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة الفلسطينية، أعلنت عن حصيلة جديدة لضحايا العدوان الإسرائيلي، حيث بلغ عدد الشهداء في القطاع، مامجموعه 830 قتيلا، فيما وصل عدد المصابين إلى 4250 جريحا.

وجدير بالذكر أيضا، أن وكالة “أسوشيتد برس”، نقلت تصريح مسؤول عسكري إسرائيلي، أكد فيه أن عدد القتلى الإسرائيليين، قد ارتفع إلى أزيد من 1000 قتيل.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

المغرب يُرسل 40 طنا من المواد الطبية إلى قطاع غزة بتعليمات من الملك

طقس

استمرار الطقس الحار في جل مناطق المملكة

 الحسين بويعقوبي لـ”سفيركم”: طقس بوجلود هو نشاط فرجوي ويحمل خطابا نقديا

الدراجات المائية.. “خيار آخر” للمهاجرين غير النظاميين للوصول إلى أوروبا من المغرب

مندوبية التخطيط: مستوى الفقر بالمغرب ارتفع بين 2019 و2022 والفوارق الاجتماعية زادت