رالي عائشة للغزالات يثير الجدل بعد بتر الصحراء المغربية من خريطة المسابقة

أثار ’’رالي عائشة للغزالات’’، المقرر تنظيمه بالمغرب، بين 12 و24 أبريل المقبل، ضجة كبيرة، بعد إقدام اللجنة المنظمة المسؤولة عن الحدث، على بتر الصحراء المغربية من خريطة المملكة الخاصة بالمسابقة، المنشورة على موقعها الرسمي.

وتأتي هذه الفضيحة التنظيمية فوق الأراضي المغربية، بعدما وقع  منظمو المسابقة الفرنسيون، في خطأ فادح بنشرهم خريطة لشمال إفريقيا، تضم اسم ’’الصحراء الغربية’’ على الموقع الرسمي للمسابقة، دون الخروج بتوضيح أو اعتذار حول الموضوع الذي مس المغاربة.

وفي سياق متصل، وصفت وسائل إعلام فرنسية هذه الخطوة، بـ’’النفوذ المتعجرف للمنظمين الفرنسيين المسؤولين عن الحدث. إذ ما يزال المنظمون، مثل المؤسِسة ومديرة ‘رالي عائشة للغزلان’، دومينيك سيرا، يعتقدون أنهم فوق الجميع، بل يحتقرون ‘المتعاونين المحليين’ معهم، وهم في الواقع جهلة بالتاريخ والجغرافيا”.

وأضاف المصدر ذاته، أن ’’المغرب بعد 68 عاما من الاستقلال، يجد نفسه أمام نفس الممارسات منذ زمن طويل، من قبل أشخاص يعتقدون أنهم موجودون في أراضٍ محتلة. علما أنه يتم تمويل تنظيم مثل هذه الفعاليات الأجنبية بالكامل من قبل المغرب، قبل أن يكتشف أن أولئك الذين يستمتعون بأجواء المملكة ويأخذون المقابل الوفير، يمسون قضيته الوطنية الأولى. إنهم يأكلون الغلة ويسبون الملة”.

وحسب المعطيات التي نشرها منظمو المسابقة على موقعها الرسمي، فإن التظاهرة، تعتبر الوحيدة في العالم التي تندرج في إطار مقاربة بيئية ومواطنة، بحصولها على شهادة الجودة 2015:ISO 14001، خلال سنة 2010، وتعتبر تحديا رياضيا صعبا، يعتمد على إتقان الملاحة على الطريقة التقليدية والقيادة البيئية.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم إحداث “رالي عائشة للغزالات المغرب سنة 1990، من قبل دومينيك سيرا، وشاركت فيه منذ إحداثه حوالي 10 آلاف امرأة من 67 جنسية مختلفة، ويعتبر أول حدث رياضي خاص بالنساء فقط، وأول تحد رياضي يقوم على السياقة المراعية للبيئة، كما يحظى برعاية ملكية، وبدعم من الشركات الخاصة ووسائل الإعلام الرسمية.

وجاء الحادث في سياق تمر فيه العلاقات المغربية الفرنسية من أزمة صامتة، بسبب عدم وضوح الموقف الفرنسي من مغربية الصحراء، ووضع المغرب هذه القضية، على رأس الشروط من أجل ربط العلاقات الخارجية أو استئنافها، ورفضه لكل الممارسات التي من شأنها الضرب في وحدته الترابية.

مقالات ذات صلة

هل ينجح صعود اليمين الفرنسي في دفع باريس للاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء؟

المغرب وأمريكا يوقعان اتفاقية توأمة في مجال الحد من انتشار الأسلحة

وصفتها بالـ”جادة وذات المصداقية”.. مدغشقر تشيد بجهود المغرب لحل نزاع الصحراء

الصحراء المغربية.. السنغال تُجدد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي أمام لجنة الـ24

هلال

هلال: الجزائر خسرت ملايير الدولارات على البوليساريو وشعبها يصطف في طوابير الحليب

الحكومة

مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون ينظم الصناعة السينمائية المغربية

حكومة بلجيكية ترفض دخول مغربي في صفوفها بسبب معتقداته الدينية

بوريطة: أي حل آخر خارج مقترح الحكم الذاتي المغربي للصحراء فهو “سراب”

سلوفينيا تُعرب عن إشادتها بالحكم الذاتي لحل نزاع الصحراء تحت السيادة المغربية

استخدام الطاقة النووية.. المغرب يستعرض تجربته “السلمية” في واشنطن

أخنوش يحل بالأردن لتمثيل الملك في مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة لغزة

أخنوش: الحكومة حققت نتائج غير مسبوقة عبر اللجنة الوطنية للاستثمارات

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)