سباق الإنتاجات الرمضانية يسارع الزمن

يسارع صناع الإنتاجات الرمضانية الزمن، لإتمام مراحل إعداد هذه الأعمال، كي تكون جاهزة للعرض على شاشة رمضان القادم.

المكتوب

واستهل طاقم عمل المسلسل الدرامي “المكتوب”،  تصوير مشاهد الجزء الثاني، المرتقب عرضه على شاشة القناة الثانية، بعد النجاح الملفت الذي حققه الجزء الأول منه، إذ سجل مشاهدات عالية حسب أرقام “سيوميد“، الشركة المتخصصة في قياس نسب المشاهدات على القنوات الوطنية.

وسيكون الجمهور من خلال هذا العمل، على موعد مع تتمة قصة “الشيخة حليمة”، التي تؤدي دورها الممثلة دنيا بوطازوت، والنزاعات التي تجمعها بعائلة “المعطاوي” بسبب اختلاف المستوى الاجتماعي.

في قالب يمزج بين الدراما والكوميديا، ينقل مسلسل “المكتوب” لمحة من واقع “الشيخة” في المغرب ومعاناتها داخل المجتمع بسبب مهنتها، وهو من سيناريو فاتن اليوسفي وإخراج علاء أكعبون.

ويشهد الجزء الثاني من المسلسل، بعض التغييرات على مستوى الممثلين المشخصين، إذ سيغيب الممثل أمين الناجي بعدما انتهى دور شخصيته في الجزء الأول، فيما انضمت وجوه فنية جديدة، في مقدمتها ربيع القاطي وهند السعديدي، إلى جانب الممثلين الرئيسيين مثل مريم الزعيمي، وهند بنجبارة، وسلوى زهران، وسكينة درابيل وغيرهم.

ديرو النية

يبدو أن العبارات التي ترددت خلال مواكبة المنتخب الوطني بمنافسات كأس العالم قطر 2022، ألهمت صناع الإنتاجات الرمضانية، ويتعلق الأمر بالسيتكوم الجديد المعنون ب”ديرو النية”.

العمل الذي يندرج ضمن خانة الكوميديا، لم يكتف من خلال عنوانه بالاحتفاء بإنجاز “الأسود” التاريخي، بل أنهى خلافا فنيا عمره 20 سنة، بين ممثلين كوميديين من الصف الأول، وهما محمد الخياري وعبد الخالق فهيد، اللذين سيجتمعان معا لأول مرة على الشاشة، منذ الفترة الذهبية لـ”مسرح الحي”.

السيتكوم الذي انطلق تصويره بمدينة الدار البيضاء، سيجمع ثنائيا آخر طالته رماح الخصام، ويتعلق الأمر بكل من الممثل المهدي فولان والممثلة نرجس الحلاق.

ومن عناصر مفاجأة العمل الذي تشرف على إخراجه صفاء بركة، مشاركة الفنانة سلمى رشيد كممثلة، في أول تجربة لها في هذا الصنف من الأعمال التلفزية.

هل ترى يعود؟

وعودة إلى صنف الدراما، تصور حاليا بين مدينتي المحمدية والدار البيضاء، مشاهد مسلسل بعنوان “هل ترى يعود؟”، تحت إشراف محمد نصرات، لفائدة القناة الثانية.

المسلسل الذي سيؤثث البرمجة الرمضانية المقبلة، يعرف مشاركة أسماء فنية وازنة، أبرزها فاطمة خير وياسين أحجام، كما سيسجل عودة ممثلين مخضرمين لأحضان الشاشة بعد غياب طويل، ويتعلق الأمر بكل من محمود بلحسن وهشام الإبراهيمي.

مقالات ذات صلة

هشام الوالي: الانتخابات المقبلة ستكون كارثية والشعب واعٍ بالفساد

فوضيل.. مسيرة فنان جزائري جر عليه حب ملك المغرب وابلا من المشاكل

فوضيل..فنان جزائري أحب ملك المغرب رغم الانتقادات

أزولاي لـ”سفيركم”: المغرب يمثل لي الهوية وانعكاس التراث والثقافة

إدمون عمران المالح

إدمون عمران المالح..من هي الشخصية التي يحتفي بها أرشيف المغرب؟

نزهة الركراكي..ممثلة امتلكت ناصية التشخيص واستهوتها الخشبة

الطاهر بن جلون

الطاهر بن جلون.. كاتب يروض الكلمات لتخدم ما يخالجه

يوسف العمراني.. سفير من العيار الثقيل

سميرة سيطايل

تعيين سميرة سيطايل سفيرة الملك لدى الجمهورية الفرنسية

الأمير هشام العلوي

الأمير هشام العلوي: مواجهة جيش الاحتلال حق مشروع

إيلون ماسك

إيلون ماسك يصعد التوتر بين ألمانيا وإيطاليا بسبب المهاجرين

"الأسطورة" روبرت دينيرو

“الأسطورة” روبرت دينيرو يستصغر مسيرته

فنانات بدأن التمثيل منذ أزيد من 20 سنة

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)