صناعة بطاريات السيارات.. شركتان صينيتان توقعان على اتفاقيات الاستقرار بالمغرب

تم يوم أمس لثلاثاء بمقر “بنك إفريقيا” بالدار البيضاء التوقيع على اتفاقيات استقرار مشروعين صناعيين بمدينة “محمد السادس طنجة تيك” للفاعلين الصينيين الدوليين المتخصصين في صناعة بطاريات السيارات “هايليانغ” (HAILIANG) و “شينزوم” (SHINZOOM).

وتمثل الاتفاقيات، حسب ما أفاد به وكالة المغرب العربي للأنباء، التي وقع عليها رئيس شركة تهيئة طنجة تيك، عثمان بنجلون، بحضور رئيس مجموعة طنجة المتوسط، فؤاد البريني، ورئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، عمر مورو، وكذا رئيس شركة “هايليانغ”، كاو جيانغو، ورئيس شركة ” شينزوم”، بي تاو، وأعضاء من إدارة الشركاء، استثمارا إجماليا يصل إلى 910 مليون دولار ابتداء من سنة 2024، حسب بلاغ لشركة تهيئة طنجة تيك.

وسجل المصدر نفسه أن “هذه الاتفاقيات تشكل نقطة تحول كبيرة في منظومة صناعة السيارات المغربية، باستقبال المملكة للفاعل الصناعي الأول في قطاع النحاس من خلال مجموعة “هايليانغ”، والفاعل الأول في صناعة الأقطاب الكهربائية الموجبة (الأنود)، شركة “شينزوم””، موضحا أن “المشروعين الطموحين الجديدين يرسخان مكانة مدينة “محمد السادس طنجة تيك” باعتبارها قطبا للامتياز والفرص للشركات الصناعية الدولية العاملة في قطاعات تنافسية ومعولمة، تماشيا مع الرؤية الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

ويمتد مشروع “هايليانغ” بالمغرب على مساحة تصل إلى 30 هكتارا، مع تعبئة استثمار يصل إلى 450 مليون دولار أمريكي ابتداء من عام 2024، في أفق إحداث 1800 منصب شغل.

وتعتبر “هايليانغ”، التي تأسست سنة 1989 ويوجد مقرها الرئيسي بمدينة تشوجي بمقاطعة تشيجيانغ بالصين، رائدا صناعيا عالميا، لاسيما في ما يتعلق بصناعة أجزاء السيارات من النحاس، من قبيل الأنابيب والقضبان ووصلات الأنابيب. وحققت الشركة عائدات تصل إلى 30 مليار دولار في سنة 2022، واحتلت المرتبة 459 في قائمة “فوتشيون غلوبال” التي تضم 500 شركة لنفس السنة.

وتتوفر الشركة على 22 موقعا إنتاجيا بالعالم، بما فيها في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، كما تقيم شراكات متينة مع عدد من المقاولات الرائدة من قبيل Sunwoda.

أما مشروع شركة “شينزوم” ، الذي يمتد على مساحة تصل إلى 20 هكتارا، فسيتطلب استثمارا يصل إلى 460 مليون دولار ابتداء من عام 2024، ويرتقب أن يحدث بدوره حوالي 2000 منصب شغل.

وتعتبر “شينزوم ” فرعا لشركة “هونان تشونغك إليكتريك المحدودة”، وهي تجسد الامتياز والابتكار في إنتاج الأقطاب الكهربائية الموجبة التي تدخل في صناعة بطاريات الليثيوم.

وفرضت الشركة، التي تأسست سنة 2001 ويوجد مقرها بهونان، نفسها كثالث أهم منتج صيني للأقطاب الكهربائية الموجبة، حيث حققت عائدات تصل إلى مليار دولار في عام 2023. وتشغل الشركة، التي تعرف نموا سريعا، 6 مصانع بالصين، اثنان من بينها أنجزا بشراكة مع الفاعل العالمي في صناعة السيارات “بي واي دي” (BYD).

يذكر أن شركة تهيئة طنجة تيك، التي تشرف على تهيئة وتطوير المدينة الصناعية والسكنية الجديدة المندمجة والذكية على مساحة تصل إلى 2167 هكتارا، تستقبل منذ انطلاقها الفعلي سنة 2023، حوالي عشرة فاعلين.

وتعتبر شركة تهيئة طنجة تيك ثمرة شراكة بين 3 فاعلين وطنيين رائدين، ويتعلق الأمر ببنك إفريقيا والوكالة الخاصة طنجة المتوسط ومجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بشراكة مع الشركة الصينية (سي سي سي سي / تشاينا كومينيكايشنز كونستراكشن كامباني) التي تعتبر المجموعة العمومية الأولى في أشغال البنيات التحتية بالصين.

وتلتزم شركة تهيئة طنجة تيك بمواصلة، بدعم من رئيسها وإدارتها وشركائها، بتطوير المشروع غير المسبوق لإحداث مدينة “محمد السادس طنجة تيك”.

مقالات ذات صلة

إيطاليا تصادر سيارات مغربية الصنع بسبب “ملصق”

من بينها المغرب.. مؤسسة إسبانية تعلن عن حاجتها لمتطوعين من مختلف دول العالم

السيارات

الصحافة الإسبانية تبدي مخاوفها من صناعة السيارات الكهربائية المغربية

أسعار المحروقات بالمغرب تسجل انخفاضا ثانيا خلال ماي الجاري

سفيرة المغرب ببلغاريا: سياسة الانفتاح الاقتصادي المغربية أثمرت شراكات مع 55 دولة

الطماطم

الدفاع عن المستهلك: تصدير الطماطم نحو إفريقيا ألهب جيوب المغاربة

إعلام رسمي ألماني: BMW تقر بوجود مشاكل بيئية قرب منجم الكوبالت بالمغرب

المغرب ينجح في تجاوز المعدل الدولي في استغلال الطاقات المتجددة في إنتاج الكهرباء

للعام السادس.. الفلاحة بالمغرب تواجه تحدي الجفاف

أرباحها 8 مليارات في السنة.. شركة لصنع قطع غيار السيارات تتجه لفتح فرع بالقنيطرة

هل يتحقق حلم المغرب بتصنيع طائرة مغربية تقلع من مطارات المملكة؟

القطاع

القطاع السياحي بالمملكة يحقق رقماً قياسياً جديدا تجاوز 1.3 مليون سائح

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)