طوطو.. ألبوم “27” تتويج لرحلة موسيقية تاريخية

طوطو

طوطو واسمه الحقيقي طه فحصي، هو فنان لطالما جرفته عواصف النجاح والضجة، وتقاذفته أمواج الانتقاد والإشادة، لكن مما لا شك فبه، أن فنه له سحر خاص يفتن الآلاف من الشباب وحتى الكبار، مسيرته تشكل رحلة مميزة تحتفي بشخص بدأ من قلب شوارع البيضاء، ليصل إلى قلب العالمية ويتوج رحلته بألبومات فذة حطمت جميع الأرقام، كان آخرها ألبوم “27”.

ونظم فنان الراب المغربي “الغراندي طوطو”، يوم أمس الخميس 23 نونبر الجاري، حفلا بمدينة الدار البيضاء لتقديم ألبومه الجديد “27”، الذي تجاوز الحدود الموسيقية بمعايير فنية جديدة.

ويتطرق طوطو من خلال هذا العمل الفني الإبداعي، إلى مجموعة من المواضيع التي تلامس حياة كل شخص في هذا الكون، من قبيل الحزن والطموح اللاشفاف، وذلك في قالب غنائي تخيم عليه الجرأة الفنية.

صورة الكافر cover الخاصة بألبوم الغراندي طوطو الجديد 27

ومن المعروف عن “طوطو”، أنه لا يكتفي فقط بتحطيم الأرقام القياسية في المغرب فقط، بل حتى في العالم ككل من خلال تعاونه مع عدد من الفنانين العالميين، من قبيل: أوكسليد، وبيني جونيور، وروندوداسوسا وأنكنون تي.

وكانت بوادر هذا الألبوم قد ظهرت من خلال ألبوم “ولد لعدول”، الذي حقق التصنيف الرسمي لمنصة سبوتيفاي المغرب، كما سجل أزيد من 2.3 مليون مرة استماع و3.9 مليون مشاهدة لمدة شهر واحد فقط، متصدرا أكثر جلسة مشاهدة على قناة “COLORSxSTUDIO” لهذه السنة.

وجاء في بلاغ صادر عن فريق عمل “طوطو”، توصل به موقع “سفيركم”، أن “المقطوعة القوية “ديلالي” بالتعاون مع الرابور البلجيكي من أصل مغربي، حمزة، كسبت أيضًا تصنيف المغرب عند إصدارها، مسلطة الضوء على “الغراندي طوطو” في قمة المشهد الموسيقي الدولي”.

وأكد المصدر ذاته، أن “طوطو” الذي بدأ رحلته من مدينة الدار البيضاء مرورا بشوارع المغرب النابضة بالحياة والمسرح العالمي، استطاع أن يثبت ذاته في الساحة الفنية كأكثر فنان يتصدر نسب الاستماع في كل من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، على نطاق يمتد من هولندا إلى الجزائر، ومن إيطاليا إلى إسبانيا، وحتى الولايات المتحدة.

وأبرز البلاغ أنه مع إصدار “27”، يعزز الغراندي طوطو بجرأة مكانته كظاهرة موسيقية، مستقرا في قمة مشهد الراب المغربي والعالمي، ويأتي هذا الألبوم بعد النجاح الصاخب لأول ألبوم له، “كاميليون”، الذي، بعد عامين من إصداره، خطف الأنظار بأكثر من 111 مليون تيار عالمي.

وكان طوطو قد ظفر في سنة 2022، بأول شهادة ذهبية ينالها رابور مغربي في فرنسا، مع إعادة قطعة “لاف نوانتيتي” لسيكي، التي استطاعت أن تحقق أزيد من 149 مليون تيار على منصة سبوتيفاي، كما حصد كذلك جائزة أخرى عن أغنيته “كي سي” التي تعاون فيها مع نيرو.

وخلص البلاغ إلى أنه بالتزامن مع انطلاق جولته العالمية “تونتي سيفن تور”، التي تمتد عبر أوروبا والولايات المتحدة وكندا، يعزز الغراندي طوطو موقعه بين النخبة في عالم الراب، تاركا بذلك بصمة لا تُنسى على المشهد الموسيقي العالمي.

مقالات ذات صلة

سيلين ديون تتحدى مرضها العضال وتعلن عودتها

إمغران لـ”سفيركم”: الأغنية الأمازيغية لم تأخد حقها

بسبب غدر الأصدقاء.. منال بنشليخة تعلن إصابتها بالاكتئاب

مهرجان موازين.. بيع عدد قياسي من التذاكر رغم حملة المقاطعة

وادي زم تستضيف الدورة السادسة لملتقى السينما

المخرج حميد زيان يجمع الخياري وفهيد ورفيق بوبكر في “الشريحة”

“ربطة زغبية” تجمع الداودية وبوحسيني والأخير يكشف التفاصيل لـ”سفيركم”

إيهاب أمير يحسم جدل خلافه مع دنيا بطمة

الرباط.. افتتاح المعرض التشكيلي الاستعادي “كرافيك 88”

بدر سلطان يستعد لإحياء حفل فني لمغاربة العالم

ابتدائية مراكش تؤجل النظر في ملف كريمة غيث

ستحييه أسماء المنور.. أسرة الراحلة ذكرى تهدد بمقاضاة منظمي حفل تكريمها

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)