رئيس جمعية للبيئة والصحة يدعو إلى التدبير الجيد للنفايات خلال عيد الأضحى

يعتبر عيد الأضحى من المناسبات الدينية الهامة التي تتضمن ذبح الأضاحي كجزء من الطقوس الدينية، ولكن هذا الأمر يخلف كمية كبيرة من النفايات التي قد تؤثر سلبا على البيئة إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح.

وفي هذا السياق، قال أيوب كرير، رئيس جمعية أكسجين للبيئة والصحة وباحث في المجال والتنمية المستدامة، في تصريح لجريدة “سفيركم”، إن عيد الأضحى يعد من الشعائر الدينية الأساسية والكبيرة عند المسلمين في جميع أنحاء العالم، ولكن هذه المناسبة الدينية تشهد سلوكيات غير مسؤولة تجاه البيئة والصحة، من قبل بعض المواطنين، مما يؤثر سلبا على البيئة والصحة العامة ويشوه المنظر العام للمدن المغربية.

ودعا كرير إلى ضرورة وضع استراتيجية قبلية واضحة ومتناسقة تشمل المؤسسات المدبرة لمجال النظافة، والشركات المفوضة، والمجتمع المدني، والمواطنين، مؤكدا أن التنسيق بين هذه الجهات من شأنه تحسين إدارة النفايات الناتجة عن ذبح الأضاحي، وتجنب تشويه المنظر العام خلال الأيام الأولى للعيد.

وأوضح ذات المتحدث، أن عملية إدارة النفايات بشكل فعال تبدأ من خلال التوعية المجتمعية، مذكرا بأهمية تنظيم حملات توعية من قبل الجهات المعنية لشرح أهمية إدارة النفايات بطرق صديقة للبيئة، وتوضيح الخطوات التي يمكن للأفراد اتباعها للتخلص من النفايات بشكل آمن.

وأشار كرير إلى أنه “يجب على السلطات المحلية توفير أماكن مخصصة للتخلص الآمن من النفايات الناتجة عن ذبح الأضاحي، بحث يمكن تخصيص مواقع محددة تجمع فيها هذه النفايات ليتم معالجتها بشكل آمن دون الإضرار بالبيئة، ويجب أن تكون هذه المواقع مجهزة بمرافق لمعالجة النفايات وتحويلها إلى موارد مفيدة، مع الالتزام بالمعايير البيئية والصحية”.

وشدد كرير على “أهمية التعاون بين الجهات المسؤولة والشركات المتخصصة في إدارة النفايات لضمان التعامل الاحترافي مع النفايات الناتجة عن ذبح الأضاحي، مشيرا إلى أن هذه الشركات تمتلك الخبرة والمعدات اللازمة لمعالجة النفايات بطرق صديقة للبيئة وتحويلها إلى موارد مفيدة.

وأضاف رئيس جمعية أكسجين، أنه “من الضروري أن تضع الجهات المسؤولة تشريعات وسياسات واضحة لتنظيم إدارة النفايات خلال عيد الأضحى، ويجب أن تشمل هذه السياسات تعليمات واضحة للمواطنين حول كيفية التخلص من النفايات بطرق آمنة”.

وتعتبر هذه الإجراءات ضرورية لضمان الحفاظ على البيئة والصحة العامة خلال فترة عيد الأضحى، وللتأكيد على أهمية الوعي المجتمعي والتعاون المشترك بين المواطنين والجهات المسؤولة لتحقيق إدارة فعالة ومستدامة للنفايات.

 

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

الملتقى الدولي الأول للموسيقى العسكرية.. 6 دول تشارك في احتفالات عيد العرش

نقابة الصحة تشل مستشفيات المملكة أسبوعا كاملا بعد تجاهل مطالبها

الذكرى 103.. حين هزم الخطابي الجيش الإسباني في أنوال

تقرير رسمي: الفرنسية الأكثر استخداما في الإدارات المغربية مقابل تهميش العربية

استمرار الطقس الحار في مختلف جهات المملكة