غلاء الأسعار يحرم الأسر المغربية من الادخار

الادخار

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، أن الأسر المغربية أفصحت عن توقعات متشائمة بخصوص قدرتها على الادخار.

وحسب مذكرة إخبارية للمندوبية حول “نتائج بحث الظرفية لدى الأسر الفصل الثاني من سنة 2023″، صرحت 10,3 في المائة مقابل 89,7 في المائة من الأسر بقدرتها على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة.

وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في ناقص 79,4 نقطة، تتابع المندوبية، مسجلا بذلك أدنى مستوى له على الإطلاق مقابل ناقص 76,1 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 77,3 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وحسب المصدر ذاته، فقد صرحت جل الأسر بنسبة بلغت 98,1 في المائة، خلال الفصل الثاني من سنة 2023، بأن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة، في حين رأت  0,1 في المائة فقط عكس ذلك.

وهكذا استقر رصيد هذه الآراء في مستوى سلبي بلغ ناقص 98 نقطة، عوض ناقص 98,7 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 99,1 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية، تضيف المندوبية.

وفيما يتعلق بالوضعية المالية للأسر المغربية، فقد صرحت 53,4 في المائة من الأسر، خلال الفصل الثاني من سنة 2023، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت 44 في المائة من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض، بينما لا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 2,6 في المائة.

وبذلك، استقر رصيد آراء الأسر حول وضعيتهم المالية الحالية في مستوى سلبي بلغ ناقص 41,4 نقطة مقابل ناقص 42 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 42,9 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

أما بخصوص تطور أسعار المواد الغذائية خلال 12 شهرا المقبلة، سجلت مذكرة المندوبية، أن 72,5 في المائة من الأسر تتوقع استمرارها في الارتفاع، و22,7 في المائة استقرارها و4,8 في المائة انخفاضها، ليستقر رصيد هذه الآراء في مستوى سلبي بلغ ناقص 67,7 نقطة، عوض ناقص 69,8 نقطة خلال الفصل السابق و ناقص74,3 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وأبرزت المذكرة ذاتها، أنه يتضح من نتائج البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر، المنجز من طرف المندوبية السامية للتخطيط، أن مؤشر ثقة الأسر تابع، خلال الفصل الثاني من سنة 2023، منحاه التنازلي مسجلا أدنى مستوى له منذ بداية البحث سنة 2008.

وهكذا، تابعت المذكرة، انتقل مؤشر ثقة الأسر إلى 45,4 نقطة عوض 46,3 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و50,1 نقطة المسجلة خلال الفصل الثاني من السنة الماضية.

ولفتت المندوبية السامية للتخطيط، أن قياس مؤشر ثقة الأسر يتم على أساس 7 مؤشرات، تتعلق أربعة منها بالوضعية العامة في حين تخص الباقية الوضعية الخاصة بالأسرة، وهي كالتالي: التطورات السابقة لمستوى المعيشة؛ وآفاق تطور مستوى المعيشة؛ وآفاق تطور أعداد العاطلين؛ وفرص اقتناء السلع المستديمة؛ والوضعية المالية الراهنة للأسر؛ والتطور السابق للوضعية المالية للأسر والتطور المستقبلي للوضعية المالية للأسر.

مقالات ذات صلة

المغرب ثاني بلد مصدر للقرع الأخضر للاتحاد الأوروبي

كدفعة أولى.. إسبانيا تستعد لاستقبال 6 آلاف سائق مغربي في الأسابيع المقبلة

إيفي

إيفي: المغرب تجاوز السعودية وأصبح المستورد الأول للأغنام الإسبانية

مراكش

للانفتاح على أمريكا الشمالية.. مراكش تستقبل الرحلة الافتتاحية لـ”إير ترانزات”

بسبب تزايد الطلب على الـ”كاش”.. بنك المغرب يُعلن عن إجراءات قبل عيد الأضحى

تقرير يصنف 5 مدن مغربية ضمن أغلى مدن القارة الإفريقية

AML Stena أعطاب

أعطاب واختلالات “تفشل” انطلاقة شركة AML Stena لتغطية خط طنجة-طريفة البحري

شركة “طاقة” الإماراتية تُعلن فشل صفقة الاستحواذ على “ناتورجي” الإسبانية

تقاطر الاستثمارات الإماراتية على المغرب.. كيف سترفع من اقتصاد البلاد؟

الأكبر في إفريقيا.. إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز محطة لتحليلة مياه البحر للدار البيضاء

ما سر الإقبال الإسباني على الطماطم المغربية؟

الفنان العالمي “غيمس” يختار مراكش لإطلاق مشروع عقاري للإقامات الفاخرة

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)