فضائح جنسية تخفت بريق “ريال مدريد”

فضائح في "ريال مدريد"

تواصل كرة القدم الإسبانية، خلال العام الجاري، تفجير فضائح جنسية، تورط فيها عدد من المسؤولين ونجوم كرة القدم الإسبانية.

وبدأت فضائح فريق ريال مدريد الجنسية، تغطي على بريقه وتاريخه الكروي المجيد، وذلك عقب اعتقال ثلاث من لاعبيه يوم أمس الخميس، على خلفية نشرهم لمقاطع فيديو جنسية تتعلق بقاصر.

وأفادت صحيفة “إل كونفدنسيال” الإسبانية، نقلا عن متحدث باسم الشرطة المحلية، أن عملية اعتقال اللاعبين الثلاثة، الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و22 سنة، تمت داخل أحد الملاعب المخصصة لممارسة التمارين الرياضية، وجرى توقيفهم بعد تقديم والدة القاصر، بلاغا لدى شرطة موغان بجزر الكناري، تتهم فيه أحدهم بتداول مقطع فيديو له مع ابنتها بين زملائه.

وصرح المتحدث للصحيفة الإسبانية، قائلا: “تم اعتقالهم للاشتباه في قيامهم بنشر مقطع فيديو يتضمن محتوى جنسيا لقاصر”، مضيفا أنه تم استجواب لاعب آخر من الأكاديمية بخصوص هذه القضية.

وتابعت الصحيفة، أن الهدف الأساسي من التحقيق، هو أحد اللاعبين من الفريق الثالث، الذي وثق نفسه بالفيديو وهو يمارس الجنس، مع فتاة قاصر تبلغ من العمر 16 سنة، وشاركه مع زملائه، الذين نشروا بدورهم المقطع، دون أخذ موافقة الفتاة، ما يجعل من هذه القضية فضيحة جنسية كبيرة، يمكن أن تهدم سمعة الفريق العالمية وتوقف مسار من تورطوا فيها.

من جانبه، أعلن النادي في بيان، أن أربعة لاعبين، واحد من الفريق الأول وثلاثة من الثالث، قد قدموا أقوالهم إلى الحرس المدني، تتعلق بما أسماه “شكوى بشأن الادعاءات المزعومة”، المرتبطة بتداول فيديو عبر منصة الواتساب، لافتا إلى أنه سيتخذ الإجراءات المناسبة حالما تتوفر لديه معرفة كاملة بالحقيقة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى، التي تفجر فيها فضائح جنسية لفريق ريال مدريد، حيث أن إدارة النادي كانت قد قررت في سنة 2020، إقالة المدرب فيكتور سانشيز ديل آمو، بسبب انتشار مقطع فيديو جنسي له على منصات التواصل الاجتماعي، وفي نفس السنة ادعت سيدة بريطانية أنها كانت على علاقة سرية، مع الحارس البلجيكي تيبو كورتوا، قبل أن ينضم لريال مدريد، أسفر عنها إنجاب طفل، وذلك حسب ما أعلنته صحيفة “ذا صن”.

وجدير بالذكر أيضا أن كرة القدم الإسبانية، تعيش خلال هذه السنة على وقع الفضائح الجنسية، حيث ما يزال داني ألفيش، نجم برشلونة، يقضي عقوبته داخل السجن، بتهمة اغتصاب شابة في حمام ملهى ليلي، في أواخر دجنبر الماضي، ناهيك عن الفضيحة الأخيرة، التي خلقت جدلا واسعا في العالم، بسبب تقبيل رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم السابق، للاعبة المنتخب الأول جيني هيرموسو.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

مؤثرة جزائرية تقفز من القطار بعد سقوط هاتفها مخلفة ردودا متباينة

تعرض لحادث خطير.. فؤاد قبيبو يكشف تطورات حالته الصحية

الملياردير روبرت مردوخ يدخل القفص الذهبي للمرة الخامسة

الفنانة زينب أسامة تكشف سبب إجهاضها

هل توقعت ليلى عبد اللطيف واقعة عمرو دياب؟