نجوم الفن..إقامة إماراتية بجنسية مغربية

جواز الإقامة الذهبية

منحت دولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار استقطابها للمواهب والباحثين في مجالات مختلفة، إقامة ذهبية لعدد من النجوم والفنانين وحتى مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان للفنانين المغاربة نصيبهم من هذه المنحة، إذ حصل على الإقامة الذهبية في دولة الإمارات، ممثلون، ومغنيون، وإعلاميون وحتى صناع محتوى على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي فئة الممثلين، منحت الإمارات الإقامة الذهبية لكل من لطيفة أحرار، وفرح الفاسي، وفاتي جمالي، وماجدة زبيطة، وبشرى إيجورك، ولينا أكدور، التي تعد أول طفلة مغربية وأصغر ممثلة تحصل على الإقامة الذهبية في فئة المبدعين.

أما المغنيون الذين حصلوا على الإقامة الذهبية في الإمارات، فهم حاتم عمور، وسلمى رشيد، وشذى حسون، وزينة الداودية، وخولة بنعمران، وبسمة بوسيل، ونعمان بلعياشي، والأخوين بلمير وعماد بنعمر.

وينضاف إلى الأسماء السالفة الذكر، ملكة جمال العرب، شروق الشلواطي، والإعلامي والصحفي، فهد الهاسمي، والفنان والإعلامي، عادل بلحجام، والمؤثر وصانع المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي، رضى الوهابي.

وتعتبر الإقامة الذهبية تأشيرة إقامة طويلة الأمد، صادرة بموجب نظام بطاقة “الفيزا الذهبية الامارات”، تمكن حامليها من الإقامة بالإمارات لمدة خمس أو عشر سنوات حسب الفئة، وتجدد تلقائيا في حالة توفر نفس الشروط.

وتم اعتماد نظام “الإقامة الدائمة البطاقة الذهبية”، سنة 2019،  من قبل نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في إطار القرارات التي تروم إضافة قيمة حقيقية للإمارة والمساهمة في مسيرة التنمية للدولة.

وقبل 15 نونبر 2020، كانت الإقامة الذهبية تمنح للمقيمين فقط، بعدها أعلن مجلس الوزراء عن اعتماد تغييرات رئيسية لتشمل فئات جديدة، مثل المستثمرين، ورواد الأعمال، وأوائل الطلبة والخريجين، وأصحاب المواهب الاستثنائية في المجالات التي تصب في مصلحة الدولة، كالثقافة، والفن، والرياضة والتكنولوجيا الرقمية، إضافة إلى رواد العمل الإنساني والعاملين في خط الدفاع الأول.

وتمنح الإقامة الذهبية من طرف الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ، وتتيح صاحبها الإقامة والعمل والاستثمار والدراسة داخل الدولة، دون الحاجة لوجود ضامن أو مستضيف.

كما يتمتع حاملو “البطاقة الذهبية” من مزايا حصرية أبرزها إقامة لمدة 5 أو 10 سنوات قابلة للتجديد، وإصدار تصاريح إقامة طويلة الأمد لأفراد الأسرة (الزوج والأبناء) بغض النظر عن العمر، والسماح لهم بالبقاء في الدولة طيلة مدة سريان الإقامة في حال وفاة صاحب الإقامة الذهبية، وإلغاء شرط عدم التغييب عن الدولة للاحتفاظ بالإقامة الذهبية وكفالة لعدد غير محدود من المساعدين المحليين.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

كانت تقصد المغرب.. حادث يودي بحياة رئيسة جمعية النساء المهاجرات في إسبانيا

اليزمي يستبعد حدوث تأثير كبير على الجالية المغربية بسبب صعود اليمين في فرنسا

منهم مغاربة.. السلطات الإيطالية ترحل أزيد من 193 مهاجرا أجنبيا

زينب مكوار الدجاجة وكمونها

“الدجاجة وكمونها” تتوج المغربية زينب مكوار بجائزة points الفرنسية لأفضل رواية

الداخلية الإسبانية: إرتفاع قياسي في حركة العبور بين إسبانيا والمغرب