فنانون مغاربة خسروا معركتهم أمام المرض

محمد الغاوي

فارق رائد الأغنية المغربية المعاصرة، محمد الغاوي، يوم 4 فبراير 2023، بعد أزمة صحية مفاجئة ألمت به،

ونقل الغاوي إلى المستشفى العسكري قبل شهر من وفاته، إثر نزيف داخلي على مستوى الدماغ، مكث على إثره لأسابيع، في قسم العناية المركزة بعد خضوعه لعملية جراحية.

وبدأ محمد الغاوي مسيرته الفنية في سن مبكرة، وبصم على مشوار حافل عاصر خلاله أجيالا من الفنانين، وترك رصيدا فنيا ثريا يضم أزيد من 80 عمل غنائي، ومن أبرزها “الغربة والعشق الكادي”، و”حلاوة العشرة” و”عيشي عيشي يا بلادي”.

خديجة أسد

شكلت وفاة سيدة الشاشة المغربية، خديجة أسد، بتاريخ 25 يناير 2023، صدمة قوية للوسط الفني المغربي.

وخسرت خديجة أسد معركتها أمام مرض السرطان، الذي صارعته لسنوات طوال، وتوفيت في منزلها، بعدما غادرت مصحة خاصة بالدار البيضاء، إثر تدهور حالتها الصحية وامتناع جسمها عن الاستجابة مع العلاج الكيميائي.

وشكلت خديجة أسد ورفيق دربها وزوجها، الراحل عزيز سعد الله، ثنائيا فنيا بصم ذاكرة المغاربة، لأزيد من 30 سنة، من خلال مشاركتهما في مجموعة من المسرحيات والأعمال التلفزيونية وحتى السينمائية، وكان أشهر أعمالها سلسلة “لالة فاطمة”، التي شاركت فيها بشخصية أحبها الجمهور لدرجة لقبها باسمها منذ ذلك الحين.

نور الدين بكر

ترجل الممثل والمسرحي، نور الدين بكر، عن صهوة الحياة، يوم 2 شتنبر 2022، بعد صراع طويل مع مرض سرطان الحنجرة.

وغيب المرض اللعين نور الدين بكر عن الساحة الفنية لعدة سنوات، خصوصا أنه أفقده القدرة على الكلام، فشارك بهذا الدور الحقيقي في آخر عمل من رصيده الفنية، عبر سيتكوم “زنقة السعادة”.

وعاش نور الدين بكر أفضل مراحل حياته الفنية مع فرقة “مسرح الحي”، في فترة التسعينات، وكانت أشهر المسرحيات التي قدم معها، بعنوان “شرح ملح”، بالإضافة إلى عدد من الأعمال التلفزية أبرزها مسلسل “سرب الحمام”،

خديجة البيضاوية

أما أيقونة العيطة المغربية، خديجة البيضاوية، فقاتلت ببسالة، في معركتها ضد السرطان، قبل أن تسلم روحها إلى بارئها، يوم 15 أكتوبر 2022،

ولفظت خديجة الببضاوية أنفاسها الأخيرة، بالمستشفى العسكري بالرباط، بعدما تدهورت حالتها الصحية، نتيجة توقفها عن حصص العلاج الكيميائي، التي لم يعد يستجيب لها جسمها المنهك.

وكانت خديجة البيضاوية عاشقة لفن العيطة منذ صغرها، وخطت مشوارها الفني بشغف واجهت به أعراف مجتمع محافظ، لتستفرد بصوتها الصادح بلقب “ملكة العيطة المرساوية”.

مقالات ذات صلة

“مؤثرة” إسبانية تجر عليها انتقادات بعد محاولتها تشويه صورة أمن مطار مراكش

ما قصة “يجب تدمير قرطاج” المكتوبة على قميص مارك زوكربيرغ في عيد ميلاده ال40؟

مولاي الحسن.. قصة أمير سيقود المملكة بصفات تجمع بين”الكاريزما” والتواضع

إلهام قادري.. مغربية تتصدر قائمة رؤساء الشركات البلجيكية الأعلى أجرا

رشيد العلالي يظفر بدرع الملتقى الإعلامي العربي

وصفوها ب”سيسي جامعة كولومبيا”: فمن هي نعمت شفيق؟

عبد العزيز النويضي.. رجل المواقف الذي قادته الصدفة للموت

بعد الاعتداء على صحفي..لغروس لـ”سفيركم”: وضاعتهم لن تثنينا عن ممارسة الصحافة

منظمة العفو الدولية تحذر من تهديد “الذكاء الاصطناعي” لحقوق الإنسان

سجن مصممة أزياء كولومبية بتهمة تصدير جلود الثعابين والتماسيح

إبراهيم المزند وتوثيق فن العيطة

إبراهيم المزند..تتويج دولي عن توثيق فن العيطة

فضائح في "ريال مدريد"

فضائح جنسية تخفت بريق “ريال مدريد”

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)