قبيل رمضان..لجنة وزارية تؤكد انخفاض الأسعار ووفرة المواد الاستهلاكية

سجلت وزارة الداخلية، انخفاضا ملموسا في أثمنة بعض المنتجات الاستهلاكية التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان، مؤكدة وفرة وتنوع العرض الحالي في الأسواق الوطنية من هذه المواد.

وجاء في بلاغ للوزارة، أعقب اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة رفيعة المستوى لليقظة وتتبع تموين الأسواق والأسعار، اليوم الجمعة، أنه تم خلال الأسبوعين الأخيرين، “تسجيل انخفاض ملموس في أثمان اللحوم الحمراء والبيضاء وبعض الخضر التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان كالطماطم”.

وأوضحت الوزارة أن هذا الانخفاض جاء بفضل “إجراءات مواكبة لضبط وتحسين نجاعة مسالك التوزيع وتشديد الرقابة على مختلف سلاسل الإنتاج والتسويق والانخراط الإيجابي للفاعلين الاقتصاديين في المجهودات المبذولة لضمان التموين الكافي والمنتظم لأسواق المملكة وللحد من ارتفاع الأسعار وتحسين القدرة الشرائية للمواطنين”.

ووفق بلاغ الوزارة، تم الوقوف، كذلك، على “ما شهدته أسواق المملكة خلال الشهر الجاري من تحسن في عرض الخضر واللحوم والأسماك والحليب وباقي المواد ذات الأصل النباتي والحيواني ارتباطا بتحسن الأحوال الجوية وبفضل الإجراءات المعتمدة لتعزيز عرض بعض المواد، لا سيما اللحوم الحمراء، من خلال تسهيل عمليات الاستيراد وتعليق الرسوم الجمركية بالنسبة للأبقار الموجهة للذبح”.

من جهة أخرى، أكدت الوزارة على “وفرة وتنوع العرض الحالي بالأسواق من مختلف المواد الاستهلاكية”، مشيرة إلى أن “حجم المخزونات والكميات المرتقب توفيرها وتوزيعها كافية لتلبية الطلب خلال شهر رمضان والأشهر القادمة بالنسبة لجميع المواد الغذائية وباقي المواد والمنتجات الأساسية، ولا سيما تلك التي يكثر عليها الطلب قبل وخلال هذا الشهر الكريم”.

ويأتي هذا الاجتماع التنسيقي الموسع للجنة الوزارية المذكورة، يضيف المصدر، في إطار التحضير لشهر رمضان وضمن التدابير التنسيقية على المستويين الوطني والترابي بين القطاعات الوزارية والمؤسسات المعنية ومع الفاعلين الاقتصاديين والهيئات الممثلة لهم بخصوص وضعية تموين الأسواق والأسعار، وبعد الشروع في تنفيذ جملة من التدابير المقررة على المستوى الحكومي لتعزيز تموين أسواق المملكة بالمواد الغذائية وباقي المواد الأساسية والحد من ارتفاع الأسعار المرتبط بعدد من العوامل الظرفية الاستثنائية، وتعزيز عمليات المراقبة الميدانية بالأسواق والتصدي الصارم لكافة أشكال المضاربة والتلاعب بالأسعار ومختلف الممارسات غير المشروعة التي من شأنها الإخلال بالسير العادي للأسواق والإضرار بصحة وسلامة المواطنين وبحقوق المستهلكين وبقدرتهم الشرائية”.

وحضر هذا الاجتماع وزير الداخلية، ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووزير الصناعة والتجارة، والوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، والكاتب العام لوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، والكاتب العام لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، والمدراء العامين لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والمكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني، والمكتب الوطني للصيد، بمشاركة ولاة الجهات وعمال عمالات وأقاليم وعمالات مقاطعات المملكة، والكتاب العامين ورؤساء أقسام الشؤون الداخلية ورؤساء أقسام الشؤون الاقتصادية بالعمالات والأقاليم ورؤساء المصالح اللاممركزة المعنية الذين شاركوا في الاجتماع عن بعد.

مقالات ذات صلة

إيطاليا تصادر سيارات مغربية الصنع بسبب “ملصق”

من بينها المغرب.. مؤسسة إسبانية تعلن عن حاجتها لمتطوعين من مختلف دول العالم

السيارات

الصحافة الإسبانية تبدي مخاوفها من صناعة السيارات الكهربائية المغربية

أسعار المحروقات بالمغرب تسجل انخفاضا ثانيا خلال ماي الجاري

سفيرة المغرب ببلغاريا: سياسة الانفتاح الاقتصادي المغربية أثمرت شراكات مع 55 دولة

صناعة بطاريات السيارات.. شركتان صينيتان توقعان على اتفاقيات الاستقرار بالمغرب

الطماطم

الدفاع عن المستهلك: تصدير الطماطم نحو إفريقيا ألهب جيوب المغاربة

إعلام رسمي ألماني: BMW تقر بوجود مشاكل بيئية قرب منجم الكوبالت بالمغرب

المغرب ينجح في تجاوز المعدل الدولي في استغلال الطاقات المتجددة في إنتاج الكهرباء

للعام السادس.. الفلاحة بالمغرب تواجه تحدي الجفاف

أرباحها 8 مليارات في السنة.. شركة لصنع قطع غيار السيارات تتجه لفتح فرع بالقنيطرة

هل يتحقق حلم المغرب بتصنيع طائرة مغربية تقلع من مطارات المملكة؟

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)