مغاربة ألمانيا يقترحون نقل خبراتهم إلى أرض الوطن

مغاربة ألمانيا

تطرقت النخبة المغربية بألمانيا إلى ضرورة نقل الخبرات إلى بلدهم الأم وتعزيز علاقات الرباط وبرلين، خلال “المنتدى الاقتصادي المغربي- الألماني الأول بفرانكفورت”، الأسبوع المنصرم.

وشارك في اللقاء، مجموعة من الكفاءات المغربية التي تتولى مناصب مسؤولية بعد من الشركات الألمانية المهمة، المتخصصة في صناعة الأدوية، والسيارات، وقطاع الاتصال، وإنشاء المشاريع والبرمجيات.

وفي هذا السياق، قال القنصل العام المغربي بمدينة فرانكفورت، خليفة آيت الشيب، إن ’’المغرب يشهد تطورات كبيرة على كافة المستويات تحت القيادة الملكية”، منوها بالكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، ودورها في التنمية الاقتصادية لبلدها الأم.

من جهة أخرى، أوضح المسؤول المغربي، في كلمته بالمناسبة، أن القانون الإطار للاستثمار يفتح آفاق واعدة للاستثمارات الوطنية والدولية، من خلال كونه ميثاقا جديدا يحفز على ضخ رؤوس الأموال.

وأبرز في ذات السياق، أن ’’القانون يهدف إلى تسريع وتعزيز التنمية المستدامة وتوجيه الاستثمار نحو القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية، إضافة إلى تقوية مركز المقاولة الوطنية من أجل تنافسية دولية وتحقيق التنمية المجالية المتوازنة بين الجهات وكذا تعويض الواردات بالانتاج المحلي”.

وأشار القنصل العام المغربي، إلى أن هناك ارتباطا روحيا وتاريخيا وثيقا بين مغاربة العالم ووطنهم الأم، خاصة في فيما يتعلق بالثوابت الوطنية الراسخة، مما يدفعهم إلى الانخراط بشكل كبير في التنمية التي يشهدها المغرب بفضل المشاريع الكبرى المفتوحة، بتوجيهات الملك محمد السادس.

وأكد آيت الشيب، على أن ’’مصداقية المغرب ودوره الفعال والنشيط على المستوى الإقليمي والقاري والدولي، والمساهمة في حفظ الأمن والسلم، تحفز رؤوس الأموال الأجنبية والمستثمرين على اتخاذ المغرب وجهتهم”.

وفي سياق متصل، تطرق كريم زيدان، المهندس المغربي المشرف على تنظيم المنتدى، إلى ’’مدى جاهزية مغاربة العالم للمساهمة في التنمية الشاملة التي يشهدها المغرب”، مؤكدا على ’’ضرورة تعزيز الروابط بين المغرب وألمانيا، في ظل المؤشرات الإيجابية لألمانيا تجاه مغربية الصحراء”.

وذكر المتحدث عددا من ’’التجارب والقصص لرجال أعمال مغاربة وألمان، استثمروا في المغرب، الذين أشادوا بعاملي أمن ومناخ الاستثمار، وكذا الانفتاح على السوق الدولية الحرة، بأزيد من ملياري مستهلك، بفضل اتفاقيات التبادل الحر التي وقعتها المملكة مع عدد من البلدان”.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

كانت تقصد المغرب.. حادث يودي بحياة رئيسة جمعية النساء المهاجرات في إسبانيا

اليزمي يستبعد حدوث تأثير كبير على الجالية المغربية بسبب صعود اليمين في فرنسا

منهم مغاربة.. السلطات الإيطالية ترحل أزيد من 193 مهاجرا أجنبيا

زينب مكوار الدجاجة وكمونها

“الدجاجة وكمونها” تتوج المغربية زينب مكوار بجائزة points الفرنسية لأفضل رواية

الداخلية الإسبانية: إرتفاع قياسي في حركة العبور بين إسبانيا والمغرب