موجة الحرارة في المغرب..نصائح للوقاية من ضربة الشمس

تشهد عدد من المدن المغربية، منذ بداية فصل الصيف، موجة الحرارة المرتفعة، التي وصلت في بعض المناطق إلى 46 درجة، حسب ما أفادت به مديرية الأرصاد الجوية في نشراتها الإنذارية.

وفي هذا الصدد، قال الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، في تصريح لموقع “سفيركم”، إن موجة الحرارة يمكن أن تؤدي في غياب الاحتياطات، إلى اجتفاف الجسم أو الضربة الحرارية أو هما معا، مشيرا إلى المخلفات الصحية التي يمكن أن تصيب أي كان خصوصا المسنين والأطفال.

وأبرز الطيب حمضي، أن هناك بعض الإجراءات الوقائية التي يجب اتباعها لمواجهة موجة الحرارة ومشاكلها الصحية، دون انتظار ظهور أعراض الخطورة من ضربة حرارة أو اجتفاف الجسم.

وأول هذه الإجراءات، تابع المتحدث ذاته، شرب الماء باعتباره ضرورة حيوية للكبار والصغار قبل الإحساس بالعطش، وكذا شرب العصائر والشوربة للحصول على الأملاح المعدنية.

ونصح الطبيب بالاغتسال بمياه الرشاش “دوش” عدة مرات في اليوم دون تجفيف الجسم بالفوط بعد الحمام، أو استعمال رشاش ماء بارد، لتبليل الجسم خاصة الوجه والأطراف وجدع الجسم.

وفي نفس السياق، أوصى الطبيب بتعريض الأطراف المبللة للهواء والريح أو ريح المروحة الكهربائية أو اليدوية، خاصة بالنسبة للمسنين الذين تنقص لديهم قوة الإحساس بالحرارة والعطش، وتعجز أجسامهم عن تصريف الحرارة عن طريق التعرق مثل الشباب.

وأكد الخبير على أهمية تناول وجبات خفيفة وعلى مرات متعددة في اليوم، مع التركيز على الخضر والفواكه لمد الجسم بحاجياته من الماء والأملاح دون إنهاكه.

وللحفاظ على برودة المنزل أثناء النهار، دعا حمضي إلى إغلاق النوافذ لمنع تدفق الحرارة المفرطة من الخارج إلى داخل البيت، وفتح النوافذ والأبواب لخلق تيار هوائي أثناء الليل وفي الصباح المبكر، مع استعمال المكيف الهوائي لتلطيف الحرارة والمروحيات الهوائية خصوصا بعد تبليل الجسم بالماء.

وحث الباحث على تجنب الخروج أثناء الأوقات الأشد حرارة في اليوم، خلال الفترة من 11 صباحا إلى 9 مساء، وعند الضرورة أوصى بارتداء ملابس قطنية خفيفة وفضفاضة فاتحة اللون مع قبعة كبيرة، وتجنب النشاط البدني المجهد والبقاء في الظل ما أمكن.

وحذر حمضي من ترك الأطفال والأشخاص المسنين أو المرضى أو ذوي الاحتياجات الخاصة داخل السيارات لوحدهم، عند الخروج في الأوقات الأشد حرارة.

وعن أعراض الخطورة التي تستدعي التدخل الطبي المستعجل، سجل الطبيب أنها تتجلى في الإحساس بالعياء، والدوار، والعطش الشديد وألم بالرأس، وأيضا الشعور بتشنجات عضلية مؤلمة خاصة في الساقين أو الذراعين أو البطن.

وتشمل هذه الأعراض أيضا، الغثيان، والقيء والإسهال، وكذلك بعض أعراض جفاف الجلد واحمراره، المصحوب باحترار أو هذيان أو فقدان للوعي، بالإضافة إلى اجتفاف الجسم والفم ونقص الوزن.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

الصحة العالمية: “كورونا” مازالت تقتل 1700 شخص أسبوعيا

دراسة: أدوية إنقاص الوزن والسكري تخفض خطر الإصابة ببعض السرطانات

خبير لـ”سفيركم”: هذا هو النظام الغذائي المثالي لتفادي سمنة الأطفال

دراسة تربط بين الفقر والإصابة بالاضطرابات النفسية

دراسة تكشف أن تناول مشروبين من الكحول يوميا قد ينقص شهرين من عمرك