موقع كندي: خبرة العمل والتجربة يجهضان حلم المهاجرين إلى كندا

كشف موقع كندي أن شرطي توفر خبرة العمل والتجربة اللذين وضعتهما الحكومة الكندية، يشكلان عائقا كبيرا أمام المهاجرين الراغبين في العمل بهذه الدولة.

وأوضحت البروفيسورة أوشا جورج من جامعة تورونتو الحضرية، في مقال على موقع “Canada Immigration News”، المتخصص في شؤون الهجرة الكندية، أن النمو السكاني في البلاد، الذي يعتمد على الهجرة، كان في الغالب مفيدًا لسوق العمل والاقتصاد، ولكنه أيضًا تأثر بعدم استغلال كفاءات الوافدين بشكل كامل بسبب نقص خبرتهم وتجربتهم في العمل.

موقع كندي: خبرة العمل والتجربة عائق المهاجرين الذين يحلمون بكندا

وتابع المصدر ذاته، أن العديد من أرباب العمل والمدراء يميلون إلى تفضيل المرشحين الذين سبق واشتغلوا لصالح رب عمل كندي من قبل.

وأشار الموقع إلى أن العديد من الوافدين، يعتبرون هذا الشرط عائقا يحول دون حصولهم على وظيفة تتناسب مع خبرتهم الأجنبية، مما يجعله مصدر قلق متزايد في سوق العمل الكندي.

وذكر الموقع أن ذلك يصبح صحيحا، خاصة مع تعزيز أوتاوا لمجهوداتها المستهدفة للهجرة من أجل تلبية احتياجات قطاعات حيوية، من قبيل الرعاية الصحية والإسكان، حيث شكل هذا الشرط عقبة أمام الوافدين تقف في وجه فرص حصولهم على وظيفة دون أخذ متطلبات الخبرة الكندية بعين الاعتبار.

ويعمل العديد من الوافدين في وظائف ذات مستوى أدنى من الأجور لتغيير هذا الوضع، وذلك على الرغم من توفرهم على مؤهلات وخبرات عالية.

وسعت مقاطعة “أنتاريو” إلى حظر متطلبات الخبرة الكندية في إعلانات الوظائف، حيث تم الإعلان عن هذا القرار في 9 نونبر 2023، حين اقترحت الحكومة قانونًا لن يتم بموجبه اشتراط الخبرة في الوظائف التي يتقدم لها المهاجرين، وتعد هذه المقاطعة هي الأولى في كندا التي تتخذ هذا القرار.

وقال وزير العمل والهجرة والتدريب وتنمية المهارات، ديفيد بيتشيني: “لفترة طويلة جدًا، تم توجيه الكثير من الأشخاص القادمين إلى كندا نحو وظائف محدودة، حيث أنهم أكثر تأهيلاً لها مما يجب، ونحن بحاجة لضمان أن يستطيع هؤلاء الأشخاص الوصول إلى وظائف جيدة الأجر والامتيازات التي تساعدنا في التغلب على نقص اليد العاملة”.

وأكد على أنه “عندما يحصل الوافدون إلى أونتاريو على فرصة قيمة للمساهمة في التقدم والازدهار، يربح الجميع”.

وأضاف الموقع أن مقاطعة أونتاريو الكندية، كانت قد أعلنت خططها لترشيح 16,500 مهاجر من أجل الحصول على الإقامة الدائمة في كندا، خلال سنة 2023، وذلك عبر برنامج أونتاريو لترشيح المهاجرين “OINP”، في مجموعة من القطاعات الحيوية المختلفة، مثل الرعاية الصحية والحرف المهنية.

ولفت الموقع المتخصص في شؤون الهجرة، إلى أنه من أجل التأكد من اختيار أفضل المرشحين الدوليين، تحرص مقاطعة أونتاريو أيضًا على مراجعة متطلبات الأهلية في عدة برامج، خاصة شهادات الدراسة الجامعية لمدة سنة واحدة؛ مما يزيد من حظوظ مجموعة من الطلاب الدوليين للتقديم للبرنامج.

وأورد الموقع تصريح مايكل فورد، وزير المواطنة في أونتاريو، الذي قال: “أونتاريو رائدة عالمية في استقبال الوافدين من خلفيات وثقافات وديانات متنوعة حول العالم، ومن خلال حظر متطلبات الخبرة الكندية في إعلانات الوظائف”.

وتابع أن المقاطعة تسير “بقيادة رئيس الوزراء نحو تجاوز هذه الحواجز لتسهيل البحث عن عمل للمهاجرين والمتدربين دولياً والمساهمة في بناء أونتاريو”.

ولفت إلى أن هذه التغييرات ستساعد “في دعم المهاجرين عندما يبدأون رحلتهم إلى موطنهم الجديد، لخلق مجتمعات أكثر حيوية، تضمن أن تحصل الشركات والمؤسسات على الكفاءات التي تحتاجها”.

مقالات ذات صلة

تكريم كفاءات مغربية في “ديوان أواردز” ببروكسيل

كاتب من مغاربة العالم يقدم رواية “نصب تذكاري في البندقية” بمعرض الكتاب

عملية “مرحبا 2024”.. ميناء الناظور يتجه لسحب البساط من مليلية المحتلة

إنستغرام يحظر مؤثرة مغربية في فرنسا بعد “اتهامها” بمعاداة السامية

محكمة

محكمة بريطانية تدين مغربيا حاول قتل شريكه في السكن

مع اقتراب عيد الأضحى.. الجالية تخشى زيادات صاروخية في أسعار التذاكر

تجاوزوا الرومانيين.. المغاربة يتصدرون قائمة المساهمين في الضمان الاجتماعي الإسباني

سفيرة المغرب ببلغاريا: سياسة الانفتاح الاقتصادي المغربية أثمرت شراكات مع 55 دولة

مجلس الجالية: وثائقي “مورا هنا” يستعيد ذاكرة عمال المناجم المغاربة في فرنسا

أزولاي لسفيركم: فيلم “الطابع” عمل استثنائي، والمغرب حَوَّلَ التاريخ إلى ثروة حقيقية

النيابة العامة توضح ملابسات احتجاز مغاربة في حدود مينامار وتايلاند

لتسهيل تنقل مغاربة العالم.. وزارة النقل ترخص لـ52 شركة طيران خلال هذا الصيف

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)