هل تساعد الرياضة مبكرا في فقدان الوزن؟.. دراسة تجيب

الرياضة

يبدو أن وقت ممارسة الرياضة، يلعب دورا مهما في فقدان الوزن، حيث كشفت دراسة حديثة، أن القيام بالتمارين الرياضية، في الصباح الباكر، يساعد على حرق الدهون بشكل كبير.

وأفادت هذه الدراسة، التي نشرت نتائجها في موقع “إن بي سي نيوز” الأمريكي، أن الوقت الأمثل لممارسة الرياضة، هو بين الساعة 7 و9 صباحا.

وفي هذا الصدد، أكد تونغيو ما، الباحث المشرف على الدراسة، والذي يشغل منصب أستاذ مساعد، في جامعة هونغ كونغ متعددة التخصصات، أن “الدراسة تقترح فرضية أن ممارسة الرياضة في الصباح الباكر، قبل تناول الطعام، يُمكن أن يفقدنا وزنا أكثر، بالمقارنة مع ممارستها، في أوقات أخرى خلال اليوم”.

وتابع الموقع، أن تونغيو ما، اعتمد في هذه الدراسة، على بيانات سنتين، صادرة عن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في الولايات المتحدة الأمريكية، وتشمل هذه البيانات العادات، والنشاط البدني، والتغذية وأسلوب الحياة، لأزيد من 5200 شخص في سن الـ20.

وفي هذا السياق، أظهرت الدراسة، التي تضمنت قياس مستويات النشاط البدني، للمشاركين عبر مسجلات خاصة، أن العينة التي مارست الرياضة في الصباح، كانت لديهم مؤشرات كتلة الجسم أقل، مقارنة بالذين مارسوها في منتصف النهار أو المساء.

من جانبه، كشف روس أندرسن، أستاذ في فيزيولوجية التمارين والطب والتغذية، بجامعة ماكجيل في مونتريال، أنه يشجع دائما مرضاه، على ممارسة التمارين في الصباح الباكر، لافتا إلى أن هناك مجموعة من الأسباب الفيزيولوجية الأخرى، التي يعتقد العلماء أنها يمكن أن تكون مفيدة.

وقال في تصريح للموقع نفسه، إنه “من السهل تأجيل العناية بالنفس، والقول ‘سأترك ممارسة الرياضة اليوم لأنني مشغول جدا’، لكن إن كانت الرياضة، أول شيء يبدأ به الشخص يومه، فمن المرجح أن يستمر في ممارستها دائما”.

بدوره، أبرز كاميرون ميتشل، أستاذ مساعد في علم الحركة البدنية، بجامعة كولومبيا البريطانية، في فانكوفر بكندا، غير مشارك في الدراسة، أن ساعة الجسم الجُزَيْئِيَّة، قد تكون أيضا سببا آخر، يمكن أن يساعد في فقدان الوزن، عبر ممارسة الرياضة في الصباح.

وبحسب ميتشل، توجد في كل خلية في الجسم، خاصة في العضلات، ساعة جزيئية تعمل على تحفيز وظائف معينة بالجسم، بما في ذلك تلك التي تتعلق بكيفية حرق الدهون.

رغم ذلك، سجل تونغيو ما، أنه لا يمكن الاعتماد بشكل كلي، على نتائج الدراسة، بل يجب القيام بتجربة سريرية على عينة من المشاركين من نفس العمر، يشتركون في العادات الغذائية وأسلوب الحياة وفترة ممارسة الرياضية، ومن ثم مقارنة النتائج المتوصل إليها.

وفي الختام، خلص إلى أنه من الصعب جدا، تحديد فوائد ممارسة الرياضة بشكل حصري، معتبرا أن الأشخاص الذين مارسوها في الصباح، على الأرجح مارسوا أيضا، عددا من السلوكيات الصحية الأخرى، التي ساهمت في خفض وزنهم وتحسين صحتهم.

مقالات ذات صلة

هل المشاعر المختلطة حقيقية؟.. علماء أعصاب يتوصلون للجواب

دراسة حديثة تربط بين اللحوم النباتية وبين أمراض القلب وخطر الوفاة المبكرة

دراسة تكشف سبب ميل بعض الأشخاص الاستماع إلى الموسيقى الحزينة

نقص فيتامين “د” والحماية من أشعة الشمس الزائدة.. توازن معقد

دراسة تكشف أن شخصا من بين كل أربعة يستغني عن النوم لتصفح الشاشات

دراسة: كيف يؤثر التوتر والاكتئاب على قلب النساء؟

تناول المكسرات له فوائد أكثر من تناول اللحوم

دراسة تكشف أن النحل بإمكانه تشخيص الإصابة بسرطان الرئة

دراسة حديثة تكشف قدرة الطبيعة على تعزيز الصحة النفسية

أخصائية تغذية لـ”سفيركم”: الالتزام بهذه النصائح يقي من الاضطرابات الصحية أيام العيد

أوروبا

أوروبا تعاني من وفاة نحو 3 ملايين شخص سنويا بسبب الكحول والأطعمة المعالجة

دراسة تكشف أن جيل “إكس” هو الأكثر إصابة بالسرطان

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)