المستثمرون المغاربة يتفقون حول ثبات بنك المغرب على سعر الفائدة الحالي

عبر المستثمرون الرئيسيون في المغرب غن ثقتهم بشكل كبير من أن البنك المركزي، بنك المغرب، سيبقي أسعار الفائدة القياسية دون تغيير.

وفي استطلاع أجرته شركة أبحاث السوق “أبحاث التجاري جلوبال” هذا الشهر، أعلن 93% من المشاركين أنهم واثقون من أن بنك المغرب سيبقي أسعار الفائدة دون تغيير عند 3%.

وشمل الاستطلاع 35 من المستثمرين الأكثر تأثيرًا في السوق المالية المغربية، وأبرزت شركة أبحاث السوق ” توافقًا شبه كامل بين المستثمرين في المغرب لصالح استقرار سعر الفائدة الرئيس لبنك المغرب”.

وبناءً على الردود التي تم الحصول عليها، حسب ذات المصدر، فإن احتمال الحفاظ على سعر الفائدة الرئيسي هو 93% مقابل 7% لانخفاض بمقدار 25 نقطة أساس (bps).

وسجل التقرير أن المستثمرين المؤسسيين المحليين واللاعبين الرئيسين في السوق المالية متفقون بالإجماع على سيناريو سعر فائدة ثابت في يونيو 2024.

وفي الوقت نفسه، يخصص المستثمرون الأجانب احتمالًا بنسبة 95% لسيناريو الحفاظ على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير، مقابل احتمال بنسبة 5% لانخفاض بمقدار 25 نقطة أساس.

من جانبهم يرى المستثمرون غير المنتمين إلى المؤسسات المالية احتمالًا بنسبة 67% لسيناريو سعر الفائدة دون تغيير، مقابل احتمال بنسبة 33% لانخفاض بمقدار 25 نقطة أساس.

ومنذ عام 2022، اعتمد بنك المغرب سياسة نقدية مالية صارمة للحد من التضخم، وقد شهدت هذه السياسة ارتفاع أسعار الفائدة من 1.5% قبل سبتمبر 2022 إلى 3% في 2023.

ومع ذلك، ومنذ مارس 2023، بدأ البنك تدريجياً في تخفيف السياسة النقدية مع تلاشي الضغوط الخارجية.

بالإضافة إلى ذلك، يشير الخبراء إلى أن بنك المغرب حافظ على استقرار أسعار الفائدة لدعم جهود إعادة الإعمار في أعقاب الزلزال المدمر الذي ضرب وسط المغرب في 8 شتنبر.

وتعد أسعار الفائدة القياسية هي أسعار قياسية تحددها البنوك المركزية وتعمل كمرجع للعديد من الأنشطة المالية، فهي تساعد في تحديد تكلفة اقتراض الأموال والفائدة المكتسبة على المدخرات وتسعير المنتجات المالية.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

مشاكل هيكلية وتأخيرات في صندوق “الكنوبس” تجر وزيرة الاقتصاد للمساءلة

البنك الدولي

الاقتصاد المغربي.. البنك الدولي يُبرز أسباب صموده في وجه الأزمات

مندوبية التخطيط تتوقع نمو الاقتصاد المغربي بنسبة 3% في سنة 2024

مجلة نمساوية: أكثر من نصف الصادرات المغربية موجهة إلى الاتحاد الأوروبي

الخارجية الأمريكية:المغرب يُشجع على الاستثمار الأجنبي ويسعى لاستغلال موقعه