بوريطة: أي حل آخر خارج مقترح الحكم الذاتي المغربي للصحراء فهو “سراب”

جدد وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، اليوم الثلاثاء، التأكيد على الدعم الذي تحظى به مبادرة الحكم الذاتي لحل نزاع الصحراء تحت السيادة المغربية، مشيرا إلى أن 100 دولة عبر العالم تدعم هذا المقترح.

وأضاف بوريطة الذي كان يتحدث في الندوة الصحفية التي أعقبت مباحثاته مع نظيرته السلوفينية، تانيا فاجون، في العاصمة الرباط، بأن أي حل أخر أو اتجاه آخر خارج مباردة الحكم الذاتي المغربية، فهي “أحلام وسراب”.

ويحمل هذا التصريح من رئيس الدبلوماسية المغربية، في طياته رسائل موجهة إلى الأطراف المعنية بقضية الصحراء، ويتعلق الأمر بكل من الجزائر وجبهة البوليساريو، إضافة إلى المبعوث الأممي للصحراء، ستافان دي ميستورا، الذي سبق أن حل بالرباط، وأكد له بوريطة، بأن أي تفاوض في القضية الصحراوية يجب أن يكون تحت غطاء مبادرة الحكم الذاتي.

وأشار وزير الخارجية المغربي، خلال ذات الندوة، بأن من ضمن 100 دولة عبر العالم، توجد 16 دولة أوروبية تدعم بطرق مختلفة مبادرة الحكم الذاتي، مما يؤكد الزخم الإيجابي الذي حققه هذا المقترح الذي قدمه المغرب كأحد آخر الحلول الممكنة لحل نزاع الصحراء.

وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن دولة سلوفينيا أعلنت اليوم عن إشادتها بمخطط الحكم الذاتي المغربي، معتبرة إياه “أساسا جيدا للتوصل إلى تسوية نهائية ومتوافق عليها” للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، تحت إشراف الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي.

وتم التعبير عن هذا الموقف، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، في البيان المشترك الصادر عقب المباحثات التي جرت، اليوم الثلاثاء بالرباط، بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة ونائبة الوزير الأول، وزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية بجمهورية سلوفينيا، تانيا فاجون.

وأوضح البيان المشترك، وفق نفس المصدر، أن سلوفينيا، جددت التأكيد على دعمها الثابت للعملية التي تقودها الأمم المتحدة، مشيدة في هذا الصدد بجهود المغرب الجادة وذات المصداقية من أجل التوصل إلى حل سياسي، وواقعي، وعملي، ودائم، ومقبول من لدن الأطراف، يقوم على التوافق، لقضية الصحراء المغربية.

وأضاف المصدر ذاته، أن الوزيرين أعربا عن موقفهما المشترك إزاء الدور الحصري للأمم المتحدة في العملية السياسية، وأكدا دعمهما لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بما في ذلك القرار رقم 2703 الصادر في 30 أكتوبر 2023.

كما جدد الوزيران التأكيد على دعم البلدين لجهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الرامية إلى الدفع قدما بالعملية السياسية على أساس قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات الصلة، وكذا دعمهما لبعثة “المينورسو”.

ويندرج هذا الموقف البناء لسلوفينيا، البلد الـ 16 في الاتحاد الأوروبي الذي يدعم المخطط المغربي للحكم الذاتي، ضمن دينامية دولية شهدت تقديم أزيد من 100 بلد عضو في الأمم المتحدة دعمها لهذه المبادرة.

وتقوم نائبة الوزير الأول، وزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية بجمهورية سلوفينيا، بزيارة رسمية للمغرب، بدعوة من السيد بوريطة، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثانية والثلاثين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية وجمهورية سلوفينيا.

تعليقات( 0 )

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

مقالات ذات صلة

سفيرة أمريكا لدى الجزائر: اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء “حقيقة تاريخية”

انسحاب وفد جزائري من مؤتمر بالأردن بسبب عرض خريطة المغرب كاملة

بنكيران: ننتظر رد الخارجية على الباخرة الإسرائيلية، وميلونشون يتعرض لـ”البلوكاج”

رغم مواقفه المعادية للمهاجرين.. هل يصوت عرب ومسلمو أمريكا لصالح ترامب؟

النظام الجزائري يُعبد الطريق لتبون.. هل هي 4 سنوات أخرى من العداء تُجاه المغرب؟